على عتبة الصوم الأربعيني المقدس – المطران بولس (بندلي)

mjoa Wednesday March 22, 2017 114

على عتبة الصوم الأربعيني المقدس – المطران بولس (بندلي)

أيها الأحباء في آخر الترنيمة التي نتابع ترنيمها في هذه الأيام المباركة نصرخ الى الله هاتفين: “لكن بما أنك متحنن نقني من كل نجاسة”. نعم حسبنا، ونحن نستعد مباشرة أن ندخل هذه الفترة الخلاصية المقدسة، أن نصرخ الى الله قائلين: “نحن آتون بهيكل جسدنا المتدنس ونحن بحاجة أن نتنقى خاصة في هذه الأيام التي سنستعد يوماً بعد يوم لاستقبال الختن الإلهي الذي يدعونا إلى عرس حقيقي يتم  باتحادنا به مصلوباً من أجلنا وجاعلاً إيانا “نعبر” معه عبر الآلام والموت إلى أنوار القيامة فنصرخ إليه منذ الآن: “إنني أشاهد خدرك مزيناً يا مخلصي ولست أمتلك لباساً للدخول إليه، فأبهج حلة نفسي يا مانح النور وخلصني”.

نعم يا إخوتي لنبتهل، في بدء صومنا المقدس الى الإله الذي يقدسه بتحننه العظيم تجاهنا طالبين منه، أن ينقينا برأفته الصادرة عن حبه العظيم الذي لا حبّ أعظم منه، لأننا بحاجة إلى تنقية أجسادنا وأرواحنا، أفكارنا ونياتنا، أفعالنا وكل تصرفاتنا، لأن لا فائدة البتة لصومنا المقدس إذا لم يكن مناسبة كي نسعى إلى هذه التنقية التي هي هبة الله القدوس المنحني فوقنا نحن الذين خلقنا على صورته ومثاله وأعطانا منذ البدء أن نتوجه إليه، دون خوف، متكلين على رحمته التي لا تحصى.

أيها الأحباء قد تناهى ليل خطايانا وانبلج نور النهار الإلهي الذي لا يعروه مساء، فلنتقدم بشوق نحوه راجين أن يكون رفيقاً لنا ويبارك صومنا وليؤهلنا بقلوب نقية أن نسجد لقيامته المجيدة. آمين.
 
نشرة البشارة

الأحد 18 شباط 2007
العدد 7

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share