سلسلة القديس بطرس – المطران بولس (بندلي)

mjoa Friday April 21, 2017 312

سلسلة القديس بطرس  – المطران بولس (بندلي)

يوم الأربعاء الماضي في السادس عشر من شهر كانون الثاني عيّدنا لسلسلة قُيد بها الرسول بطرس ودعتنا الكنيسة المقدسة أن نسجد، بمعنى التكريم، لهذه السلسلة كونها كانت أداة تعذيب تحملها القديس بطرس فمجد الله بها.

أما الحادثة التي يرويها سفر أعمال الرسل فإنها تذكر كيف أن هيردوس الملك، بعد أن قتل يعقوب أخا يوحنا بالسيف فلكي يرضي اليهود، أمر بأن يُسجن بطرس وأن يُقيَّد بسلسلة تمهيداً لكي يقتله فيما بعد.

ولكن الله إفتقد عبده بطرس وأرسل ملاكه إليه، فضرب جنبه موقظاً إياه، وفكَّ قيده، ومشى أمامه متجاوزاً أربعة محارس لحراس كانوا مكلفين بأن يمنعوا السجين من الهرب، وفُتح الباب الخارج أمامهما وخرجا كلاهما من السجن دون أن يستفيق الرجال من نومهم. بعد ذلك رافق الملاك بطرس وتركه حراً طليقاً. حينئذ إنتبه بطرس إنه لم يكن حالماً بل ما جرى هو واقع حقيقي خلصه الله فيه من مكايد اليهود وملكهم هيرودوس.

وماذا كانت تفعل الكنيسة عندما سجن بطرس، يجيبنا سفر أعمال الرسل “إنها كانت تصلي من أجله”.

نعم أيها الأحباء هذا هو السلاح الذي كانت تستخدمه الكنيسة عندما كانت تمر في الصعوبات والشدائد التي كانت ترافقها عندما كانت تهتم بنشر الكلمة المخلصة للناس: كانت تصلي موقنة أن الصلاة هي أعظم وسيلة للإنتصار على الاضطهادات مهما بلغت شدتها مؤمنة إيماناً شديداً بأن الله لن يترك أبناءها يهلكون.

أيها الأحباء، إن الصلاة تقتدر كثيراً والله يستجيب دون تأخير لكل إبتهال نرفعه إليه. فلنضرع إليه أن يفتقدنا برحمته، أن يحطم قيود الأشرار الذين يحاولون أن يقيدونا بها. إن إلهنا الذي أرسل ملاكه الى بطرس لا بد وأن يفك رباطاتنا ويحررنا من كل عبودية نتعرض لها فنعي أنه المنقذ الوحيد لنا ولكل إنسان له الكرامة والسجود الى أبد الدهور. آمين.

نشرة البشارة

الأحد20 كانون الثاني 2008
العدد 3

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share