السلم الإلهية – المطران بولس (بندلي)

mjoa Thursday April 27, 2017 514

السلم الإلهية – المطران بولس (بندلي)

في هذا اليوم المبارك هلم نرتقي صاعدين على سلّم إمتدت بين السماء النورانية وأرضنا المظلمة.

فيا أيها الأحباء نحن نتابع جهاد صومنا الأربعيني المقدس ناظرين الى فوق الى رئيس الإيمان ومكمله الرب يسوع الذي وحده يعطينا القوة أن نتابع مسيرتنا الخلاصية.

إننا مدعوون أن ننظر الى فوق حيث نسعى أن نضع قلوبنا، وفي الوقت نفسه أن نودع أنفسنا وبعضنا بعضاً في يدي ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح الذي تنازل ونزل إلينا لكي يساعدنا أن نصعد إليه.

هذا الصعود ليس سهلاً لأنه بسبب ضعفنا البشري نحن معرضون لجاذبية العالم التي تشدنا الى أسفل وتعرضنا للهبوط درجات عديدة من السلم الخلاصية، ولكننا لن نخاف لأن إلهنا ساهر علينا ولن يدعنا نهلك، ولكنه يمد يده الإلهية القوية لتنتشلنا من الإنزلاق في الخطيئة، لأنه هو “المانح الواقعين القيام” كما سنعلن، إن شاء الله، في خدمتنا الفصحية التي نتجه نحوها يوماً بعد يوم.

فلا نخاف من ضعفنا ولا نضطرب، فإن إلهنا القادر على كل شيء هو الذي يسهر علينا وينشلنا من هوة الفساد الناتج عن الخطيئة، وينقذنا من الماء المهلك، والنار المبيدة. فإذا صرخنا إليه كالأب الذي حدثنا عنه إنجيل هذا النهار: “أؤمن يا رب ولكن أنت أعن عدم إيماني”، حينئذ يصبح الماء، ماء التنقية من أدران الخطيئة، والنار تتحول الى النار المحرقة لآثامنا، والمشعة فينا نوراً إلهياً المعلن فينا والمنير للعالم أجمع دون أن يحرقنا.

أهلنا الرب الى متابعة صومنا والبلوغ للسجود لآلام الرب الخلاصية ولقيامته المجيدة. آمين.

نشرة البشارة

الأحد 6 نيسان 2008
العدد 14

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share