أحد النسبة – المطران جورج (خضر)

mjoa Thursday December 21, 2017 50

أحد النسبة – المطران جورج (خضر)

أحد النسبة، أي الأحد الذي ينسب إنجيلُه السيّدَ المسيح إلى إبراهيم وإلى أولاد إبراهيم، ليقول إنّ القداسة الظاهرة في شعب الله، إنّما هيّأت لظهور ربّنا الكامل في جسد إنسان وجسد ابن الإنسان. الاجتماعات الروحيّة التي كشفها العهد القديم إنّما كانت ومضات لم تجتمع إلاّ في شخص يسوع، وتناثرت منه إلى من نسمّيهم قدّيسين وإلى المؤمنين، لأنّ كلّ قطرة برّ في الدنيا وفي تاريخ الدنيا إنّما جاءت من البارّ وحده، أعني يسوع الربّ.

light5كان هو النُّور قبل أن قال أبوه فليكن نُور وبقي هو وحده مجمع النُّور. ونلتقط نوره في العهد القديم بدءًا من إبراهيم، ونجمع في عقولنا وتأمّلاتنا كلّ أنوار الحياة الروحيّة فيه، أكان هذا في أمّة العهد القديم أم في أمم العالم جميعًا، الذين ظهرت أنوارهم قبله أو ظهرت بعده لأنّه هو ينبوعها.

نعرف أنّ يسوع كلّ شيء، وأنّ ما بدا هنا وهناك أتى معه وحده. لذلك وإن استضأنا بهذا أو ذاك من القدّيسين لا نزيد على الربّ يسوع نورًا آخر.

فإذا ما أقمنا اليوم عيد ميلاده إنّما لنعترف بأنّه الظهور الأوّل للنُّور في العالم. هكذا يكون لكم عيدًا إذا شعرتم أنّكم بإيمانكم به تعودون إلى النُّور الذي فقدتموه بالخطيئة. وإذا أقمتم العيد حقيقة لا تقليدًا فقط تكونون أشعتم حقيقة الله في الناس ويكون السيّد قد طلع من عيده الواحد إلى البشر جميعًَا بالمحبّة.

من هنا، هذا العيد فصح صغير أي عيد توبة، يوم انسلاخنا عن ظلمات سلوكنا للسير إلى وجه المخلّص. ليس في الكنيسة إلاّ الفصح على أن نعيشه حقيقة أي انقلابًا صادقًا عن الخطيئة إلى البرّ الذي سطع في السيّد. كان يبدو في إبراهيم وأولاد إبراهيم إلى أن تجلّى في جسد الربّ يسوع هنا على الأرض.

فلنجاهد لنقتبس طرفًا منه في العيد، على أن نزداد نورًا بالتوبة كلّ يوم فيأتي كلّ يوم ميلادًا جديدًا. ليكن المسيحيّون أضواء تتقابل ولكنّها تتجمّع مظهرة نُور السيّد الواحد. هذا سنجده في الصلاة في كلّ صلاة في كلّ يوم وعلى الأخصّ في القدّاس الإلهيّ. القدّاس الإلهيّ طرد للظلام من نفوسنا وأفكارنا، واستمرار تجنّد في سبيل المسيح. حتّى إنّ من مات ألا يرى أمامه إلاّ نورًا مسكوبًا عليه من كلّ جانب يأخذه إلى نُور الآب والاب والروح القدس.

جاورجيوس مطران جبيل والبترون وما يليهما (جبل لبنان)

نشرة رعيتي

24 كانون الأول 2017

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share