الحفلة الميلادية الثانية والثلاثين – رحبة

mjoa Tuesday January 2, 2018 309

IMG 1459_resized

ببركة وحضور سيادة المتروبوليت باسيليوس الجزيل الاحترام احيت حركة الشبيبة الارثوذكسية في رحبة، مع أكثر من مئتي مشارك، الحفلة الميلادية الثانية والثلاثين في ٢٩ و٣٠ كانون الاول حيث حضرها الأباء وعدد من الفعاليات وحشد من أهالي البلدة.

IMG 0633_resizedبعد الصلاة والنشيد الوطني تحدث الاستاذ جورج رزق، شاكرا ثقة أهل رحبة معتزا بالحضور الذي غصت فيه القاعة ومما قاله: إنها الحفلة الميلادية الثانية والثلاثون في مسيرة أربعة وثلاثين عاما عابقة بالخدمة بنعمة الله، وجل مرادنا فرصة للتوبة… فلنترك أمداؤنا مفتوحة لكل الناس، فلنا رئيس كهنة حريص ان يجمع الكل إلى الواحد، ورعاية المتروبوليت باسيليوس الجزيل الاحترام تعمقنا دوما في الحرية التي لن نفقه مسيحيتنا دونها… ونعتز بآباء الرعية قدس المتقدم يوحنا، وقدس الاب بولس، وقدس الشماس أرسانيوس.

كما تحدث الأب بولس كوسا عن اهمية الاقتداء بالمجوس واتباع الكوكب، وأشار أن أعيادنا ليست بذكرى بل هي حالة آنية نعيشها، فالمسيح يولد كل يوم وأن لعملنا يوما نكون غير آمنين بمعموديتنا ميلاد المسيح معموديته، كلامه  موته وقيامته هي مجموعة أحداث حصلت منذ أكثر من ألفي عام ولكنها تتجدد دائما.

IMG 0673_resizedلذلك نقول لبعضنا البعض ميلاد مجيد وليس ذكرى ميلاد مجيد وتوجه أخيرا بالمعايدة لصاحب السيادة وللجميع متمنيا دوام الصحة والعطاء.

وأشار سيادة المتروبوليت منصور  الى الدور الفعال الذي تلعبه الحركة في الرعية. وقال: الحمدلله تعج الابرشية هذه الأيام بقسميها اللبناني والسوري، بالانشطة الهادفة، ونعتز بالعمق الهادف للأفكار التي يطرحها أبناؤنا، كما جاء في التمثيليات التي تعرض في هذه الحفلة. اعايد حركة الشبيبة الأرثوذكسبة وما قدمتموه اليوم يصح ان يكون رسالة نحملها الى الآخرين. ويبقى هدفنا في الميلاد ان نبلور  هويتنا الواحدة بنور المحبة.

وتضمنت الحفلة تمثيليات ميلادية واجتماعية ولوحات تعبيرية ودبكات فولوكلورية لكل فرق الحركة.

IMG 0785_resized    IMG 1459_resized

IMG 1505_resized

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share