المخيّم الصيفيّ لفرقتَي الشاهدين والصاعدين، أسرة الطفولة- مركز طرابلس

mjoa Wednesday September 5, 2018 614

أقامت أسرة الطفولة في حركة الشبيبة الأرثوذكسيّة- مركز طرابلس، مخيمَيْن في مركز المؤتمرات- بشمزين. وقد امتدّ المخيّم الأوّل الّذي أُعدّ للصاعدين من 12 تموز حتى 15 منه والثاني للشاهدين من 23 آب حتى 26 منه. وأمضى الأولاد من مختلف الفروع الحركية في مركز طرابلس 4 أيام مميّزة برفقة القادة وفق البرامج المحددة.

 تناول مخيّم الصاعدين “الأسرار المقدّسة” وكان عدد المشاركين 35 ولدًا مع 18 مسؤولًا من الفروع الآتية: كفرحزير، برسا، كفرعقا، دده، شكا، أميون، بطرام، الميناء وأنفه. تعلّم المشاركون نشيد “من التلّة لشواطينا” بالإضافة إلى العديد من الصرخات.

أمّا بالنسبة لمخيم الشاهدين فكان عدد المشاركين 55 ولدًا مع 22 مسؤولًا من الفروع الآتية: برسا، كفرعقا، بشمزين، دده، أنفه، بطرام، شكا واميون. تناول المشاركون موضوع حياة الجماعة من خلال شخص يسوع المسيح كمرحلة أولى، ثم كيفيّة عيش ما تعلّموه في حياتهم اليوميّة كمرحلة ثانية. كما تعلّم المشاركون نشيد “يا بو الخيمة الزرقا” وأغنية النار لإنشادها حول النّار في السهرة النهائيّة. وتقسّم المشاركون إلى 3 مجموعات لتحضير سهرة مونديال خاصّة بالمخيم شملت تمرين لمباراة كرة القدم، رقص وتحضير علم للفريق.

كما شارك الصليب الأحمر اللبنانيّ قسم الشباب والناشئين مركز الكورة في المخيّم فأقاموا 3 دورات توعية ضمن 3 برامج مختلفة. فكانت الاستفادة كبيرة بالنسبة للجميع. نشكر الصليب الأحمر اللبناني قسم الشباب والناشئين مركز الكورة على الجهود التي بُذلت.

طغى جوّ الفرح والتسلية بشكل أساسيّ على المخيّمات بفضل الألعاب المختلفة: ألعاب تعارف، ألعاب فرق، ألعاب كبرى والألعاب المائيّة المميّزة. بالإضافة إلى السهرات المتنوّعة المحضّرة بإتقان؛ دون أن ننسى الختام بسهرة نار مميّزة. كما أضافت الصلوات اليومية جوًّا من السلام الداخليّ والسكينة. وبفضل التعاون وتضافر الجهود تكلّل المخيّم بالنجاح، فالشكر لكلّ من ساهم وعمل على إنجاحه.

منسّق أسرة الطفولة -مركز طرابلس، الأخ جيرار خوري

38 Shares
38 Shares
Tweet
Share38