خلوة روحية لمرشدي مركز طرابلس

mjoa Monday May 20, 2019 616

أقام مجلس الإرشاد في مركز طرابلس خَلوته السنويّة في دير القدّيس يوحنّا المعمدان- دوما، وذلك نهار السبت الواقع فيه 18 أيّار 2019. وقد اشترك فيها، بالإضافة إلى مجلس الإرشاد، بعض أعضاء مجلس المركز وعددٌ من مُرشِدي الفروع.

ابتدأ نهار الخلوة بالمشاركة  في القدّاس الإلهيّ في الدير، ومن ثمّ، تحلّق الإخوة في جلسةٍ حواريّةٍ مع قدس الأرشمندريت توما بيطار، رئيس دير القدّيس سلوان الآثوسيّ ومدبّر عائلة الثالوث القدّوس- دوما.

في الجلسة، عبّرَ الإخوة عن هواجسهم الإرشاديّة والروحيّة، وتحاوروا مع قُدسه عن كيفيّة مقاربة بعض المواضيع الإيمانيّة مع أعمار الشباب، فزوّدهم بإرشاداتٍ نابعةٍ من خبرته اللاهوتيّة والروحيّة.

بعد ذلك كانت فقرة مُطالعةٍ روحيّةٍ، توزّعَ خلالها المُشاركون في أحضان طبيعة الدّير، حيث طالعَ كلٌّ منهم جزءًا من كتابه الروحيّ الخاصّ.

واستُكمل النهار بتناول وجبة الغداء مع الرهبان والراهبات في الدير، ومن ثمّ مشاركتهم في أعمالهم الدَّيريّة. ومن بعد العمل، اجتمع الأخوة، في صالون الدير، في لقاءٍ صلاتيٍّ تخلّلته قِطَعٌ صلاتيّةٌ ليتورجيّةٌ فصحيّةٌ، مزامير، صلاة الربّ يسوع ونشيد. تَبِعَهُ تأمّلٌ إنجيليٌّ  في الإصحاح الأوّل من إنجيل يوحنّا، من الآية ١ إلى الآية ١٧، بهدف الإضاءة على الحقائق الإلهيّة واللاهوتيّة الكامنة في آياته، والتأمّل في هذه الحقائق وانعكاسها المباشر على حياتهم.

اختُتم النهار بصلاة الساعة التاسعة وصلاة الغروب الممتاز في كنيسة الدير، ثمّ شكَر الإخوة المُشارِكون في الخلوة الأرشمندريت توما ورهبان الدير وراهباته لاستضافتهم في هذا النهار الروحيّ المميّز، طالبين صلواتهم.

 

129 Shares
129 Shares
Tweet
Share129