“السلام لجميعنا”: ندوة لأسرة العاملين في مركز الجبل

mjoa Saturday May 25, 2019 405

“السلام لجميعنا” ندوة نظّمتها أسرة العمّال في مركز جبل لبنان لحركة الشبيبة الأرثوذكسيّة، مساء الخميس 16 أيّار 2019، في قاعة كنيسة القدّيس جاورجيوس-بصاليم.

تبادل سيادة المتروبوليت سلوان (موسي)، راعي أبرشية جبل لبنان، مع النائب السابق الأستاذ غسّان مخيبر والدكتورة في علم الإجتماع السيّدة فريدا حدّاد عبس، أطراف حوارٍ أعدّت له وقدّمته السيّدة جورجينا هنداوي دعبول، مديرة مدرسة القدّيس جاورجيوس-بصاليم، واستند على تفاعل الإخوة وتجاوبهم مع رابطٍ رقميّ طرح عليهم الأسئلة التالية:

1- ما الذي يُفقِدك سلامك؟

2- بأي وسائل نتخطّى المشاكل ونكتسب السلام؟

3- هل تظنّ أنّ وضع البلد يهدّد سلامك؟ كيف؟

أتت المداخلات قيّمة ومفيدة إذ:

أشار سيادته إلى ستّة عناصر أساسيّة لإقتناء السلام: العمل بوصايا الله، الصلاة، التواضع، التوبة، الشفاعة من أجل الكلّ ومحبّة الأعداء، مفصّلاً كلّاً منها على ضوء الكتاب المقدّس والآباء، ومستشهداً بخبرات حياتيّة عمليّة وواقعيّة.

كما نوّه الأستاذ غسّان مخيبر بضرورة احترام قانون العمل لصون كرامة وحقوق الأجير، ولتأمين جوٍّ من التفاهم مع صاحب العمل، يُبعد النزاعات ويؤمّن علاقات سلاميّة ركيزتها، بحسب سعادته، العدالة التي هي من أهمّ صفات الله. وتطرّق إلى أهمّية الوساطة والتحكيم والتفاوض لحلّ الخلافات قبل اللجوء إلى القضاء.

أمّا الدكتورة فريدا حدّاد عبس فتناولت الموضوع من منظار علم الإجتماع، مركّزةً على أنّ رغبات الإنسان وطموحه تولّد نظرة عدائيّة تجعل الآخر حاجزاً يعرقل وصوله إلى مبتغاه، ومسطّرةً، بعرضٍ مرئي أكاديمي، أنّ الحلّ يكمن في اكتشاف وتحديد النقاط المشتركة والتآزر لتحقيق الأهداف المرجوّة من كلّ الأطراف. ثمّ تناولت نقاطاً عدّة منها الأذى الناتج عن الإتّهام والإدانة، التنمّر، سوء الظنّ، تشويه صورة الآخر وغيرها…

بعد ذلك، كان للإخوة الحاضرين دورهم في إغناء الندوة بأسئلتهم ومداخلاتهم.

أخيراً، قُدِّمَت الدروع التكريميّة للمنتديين. وخُتِم اللقاء بطروباريّة القيامة والدعاء لسيادته فضيافة جمعت المشاركين.

96 Shares
96 Shares
Tweet
Share96