مخيّم أسرة الاستعداديّين في مركز عكار

Johny Nassar Thursday August 22, 2019 408
 
ببركة سيادة المتروبوليت باسيليوس منصور الجزيل الإحترام، نظّمت حركة الشبيبة الارثوذكسية في مركز عكار مخيّماً لأسرة الاستعداديّين “إنجيلي المحمول” من ١٦ الى ١٩ آب في الحميرة عكار، شارك فيه ٨٠ شابًّا وشابّة من مختلف الرّعايا.
بارك ملاك عكار المخيّم ليل الأحد، بحضور قدس المتقدّم في الكهنة الأب الياس بشارة، قدس الأب بيار سليمان، رئيس مركز عكار الأخ حنا حنا مع بعض أعضاء المركز، رئيس فرع الحميرة الأخ عماد بشارة والأخت خيزران مسؤولة الأسرة، حيث تحدّث سيادته مع الشباب قائلاً :أنتم أبناء الكنيسة، أنتم الإنجيل الحيّ المُعاش بين الناس…كونوا أنتم أسياد الزمن”.
وشدّد على الدور الذي تلعبه حركة الشبيبة الارثوذكسيّة في عكار، مذكّراً الشباب بمسؤوليّتهم كأبناء للمسيح.

خلال المخيّم، اكتسب الشباب زوّادة روحيّة من خلال سلسلة مواضيع تمّ تنسيقُها مع مسؤول الإرشاد في المركز الأستاذ جورج رزق لتناسب هواجس الشباب.

– “والدة الإله كإنجيل محمول” مع قدس الأب اسبيريدون طنّوس
– “كيف أكون إنجيلًا محمولًا” مع قدس الأب سيرافيم مخّول
– المشاركة في القدّاس الإلهيّ مساء السبت الذي ترأّسه قدس الأب بيار سليمان وتوجّه إلى المشاركين بعظة من وحي الإنجيل.
– “التزام شؤون الأرض” مع الأخ حنا جميل حنا
– توجيه عن دورنا في الكنيسة مع مسؤول المركز
– تأمّل عن الشكّ والإيمان وعن المسؤوليّة والشهادة مع الأخ جوني نصار
بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الترفيهيّة والتي كانت بالوقت ذاته تثقيفيّة دينيّة، بالاضافة إلى فقرة مشاغل تعرّف من خلالها المشاركون على عدّة اختصاصات جامعيّة من خلال أعمال تطبيقية مع شباب من ذوي خبرة في كلّ اختصاص.
وفي ختام المخيّم، توجّه مسؤول المخيم الأخ فادي سليمان بالشكر لفريق العمل الإرشاديّ وفريق الخدمة وكلّ مَن دعم المخيّم معنويّاً، شكَر الشباب على التزامهم في ميثاق الجماعة، متمنّياً من الجميع الاستفادة من الزوّادة ونشرها في فروعهم، على أمل اللّقاء الدائم مع الأخوة حيث نلتقي بأفكارنا، نتشارك همومنا ونعيش بمحبة.
44 Shares
44 Shares
Tweet
Share44