المخيَّم الشتويّ لأسرة الثانويّين في مركز طرابلس

mjoa Sunday March 15, 2020 195

تحت عنوان الجماعة، أُقيم المخيَّم الشتويّ لأسرة الثانويّين في مركز طرابلس، يومَي ٢٩ شباط و ١ آذار، في منطقة الأرز، وضمّ حوالي ٦١ ثانويًّا، رافقهم ٩ مرشدون وفريق لوجستيّ. ابتدأ المخيّم بالقدّاس الإلهيّ، يوم السبت، في رعيّة تجلّي الربّ في شكّا، ومن ثمّ انطلق الإخوة إلى الأرز لتمضية نهاية أسبوع حركيّة مميّزة. طيلة هذَين اليومَين، التأَم الثانويّون مع مرشديهم على عدّة مواضيع تصبّ في قلب موضوع الجماعة. فالجلسة الأولى كان هدفها تسليط الضوء على أنّ كلّ واحد منّا هو عضوٌ في جماعة المؤمنين، الكنيسة، جسد المسيح، وأنّه يتّحد بباقي الأعضاء بالمسيح يسوع، وأنّ له، في الجماعة، مكانه وعمله وموهبته التي يخدم بها. أمّا الجلسة الثانية فسلّطت الضوء على أنّ الروح القدس الّذي نأخذه في سرّ الميرون المقدّس قد أعطانا مواهب لِنُفَعِّلَها ضمن الجماعة بهدف بُنيانِها، وأعاد لنا الكهنوت، والنبوّة والملوكيّة التي خسرناها بالسُّقوط. ومن أهداف هذه الجلسة أيضًا أن ندرك أنّنا نفعّل عمل الروح القدس في حياتنا من خلال الأسرار المقدَّسة وعيشِنا حياة الجماعة. أمّا الجلسة الأخيرة فكانت عبارة عن دردشة تلخّص ما تعلّمناه في الموضوعين الأوّلين عن الجماعة المسيحيّة في بُعدها التطبيقيّ العمليّ، وتساعدنا على أن نربط، بالتالي، بين ما تعلّمناه وحياتنا الشخصيّة وحياتنا مع الجماعة في الكنيسة والحركة. هذا بالإضافة إلى فقراتٍ أخرى عديدة، منها صلاتيّة، كصلاة الغروب، النوم، السَحَر والنهوض من النوم،  وترفيهيّة، كالسير في الثلج، ولعبة escape the room، بالإضافة إلى سهرة مليئة بالتّحدّيّات. نطلب من الله أن يفيض علينا نعمته، لتُثمر هذه الجهود في عالمنا، حتّى نكون، كما ائتُمنّا، نور العالم وملح الأرض.

 
60 Shares
60 Shares
Tweet
Share60