اجتماع للاطمئنان على احوال الإخوة في مختلف مراكز الحركة

mjoa Friday October 2, 2020 234

٢/١٠/٢٠٢٠

بغاية الاطمئنان على احوال الإخوة في مختلف مراكز الحركة وبحث موضوع الهيئات المانحة، في ظلّ قساوة الأزمات الصحية والاقتصادية، وتنظيم العلاقة معها ومتابعة وادارة المشاريع المدعومة منها ومواكبة العمل مع المغتربين، عقدت الامانة العامة اجتماعًا مساء امس برئاسة الامين العام ومشاركة رؤساء المراكز والمسؤولين.
بدايةً ذكَر الامين العام الاخوة الذين تعرضّوا لأزمات صحية بسبب فيروس “كورونا”، وشكر الله على سلامتهم داعيًا بالسلامة للجميع. وأوضح، فيما يتعلق باطلالة الحركة بمواقف وتوجيهات تتعلق بالقضايا والاحداث العامة، ما حثّت عليه وثيقة التزام شؤون الأرض من تربية على هذا الالتزام وبُعدٍ شخصيّ لترجمته مؤكدًا، بأي حال، ان ما لا يمنع بحث ما يتعلّق بهذا الشأن في الامانة العامة، وأهمية هذا البحث، قبل الانطلاق بأي توجّه.
وبعد ان عرض رؤساء المراكز الأحوال في مراكزهم تبيّن أن الصعوبات الناشئة عن الازمات التي نعيشها متشابهة في جميع الاماكن، خاصة لجهة ضعف التواصل والبُعد الكنسيّ والرعائي وحدّة الحاجات المحيطة. وإذ بدأت بعض المراكز، تدريجيًا، بالعودة الى نشاطها العادي تمّ التشديد على ضرورة ألا نهمل الالتفات الى المحتاجين في هذه الفترة، والتعاضد المالي بين جميعنا، مراكز وأمانة عامة.
وفي اطار التذكير بضرورة التنسيق مع الامانة العامة بشكل مسبق في كل مبادرة او نشاط او عمل يتجاوز العمل العادي في الحركة، وخاصة لجهة العلاقة مع الغير، وفي هذا الاطار، قررت الأمانة العامة تشكيل لجنة تكلف وضع اقتراح حول اسس التعاطي مع الجهات المانحة بدء من البت بمبدأ التعامل الى تحديد اطر المتابعة لمناقشته في اجتماعها المقبل.
واخذ المجتمعون علمًا من الامين العام والاخ فادي نصر بمسار مشاريع العمل الاجتماعي، المدعومة، في ابرشية حمص وتواريخ اكتمالها وما طرأ فيها من متغيرات وتقتضيه صعوبة التنقل والتواصل والظروف من تغيير واجراءات متابعة جديدة سيتخذها الأمين العام، بالتشاور مع راعي الأبرشية.
واستمعوا اخيرًا الى ما عرضه مسؤول العمل مع المغتربين من خطوات تم الانطلاق بها وروزنامة العمل.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share