الوحدة الحركيّة ببُعدها الأنطاكيّ وتنمية حسّ الانتماء الانطاكيّ العام

mjoa Wednesday May 26, 2021 396

الوحدة الحركيّة ببُعدها الأنطاكيّ، وسبل صونها وترسيخها في ظلّ الصعوبات والعوائق الصحية والاقتصادية والمجتمعية التي تحوط بعمل الحركة اليوم، وتنمية حسّ الانتماء الانطاكيّ العام لدى الاخوة الحركيين، كانت موضوع اجتماع الامانة العامة للحركة مساء أمس الثلاثاء، إضافةً الى وضع العمل الحركيّ في حلب ومستجداته في ضوء زيارة غبطة البطريرك يوحنّا العاشر للأبرشية فترة الفصح المجيد.
عُقد الاجتماع عبر تطبيق زوم برئاسة الامين العام ومشاركة رؤساء المراكز واعضاء المكتب، وبعد نقاش موضوع الوحدة في ضوء تقرير تنفيذي وضعته أمانة السرّ التنفيذية تقرر الاتفاق على وضع الية لمتابعة هذا الموضوع في الامانة العامة، بشكلٍ فاعل ومُعمّق، بالتنسيق بين الأمين العام ورؤساء المراكز.
وبعد ان عرض الاخ رئيس مركز حلب المستجدات الايجابية التي تحصل على صعيد عودة العلاقة بين المركز والأبرشية الى وضعها الكنسيّ السليم، برعاية وتوجيهات غبطة البطريرك يوحنا العاشر وجهود الأب موسى وكيل راعي الابرشية والاخوة، وضعَ الاخ سلام المجتمعين في اجواء اللقاءات والانشطة الرعائية التي واكبت زيارة غبطة البطريرك للابرشية، ومنها لقاء مطوّل لغبطته مع مجلس المركز. وقد عبرّ الاخوة عن ارتياحهم الى مسار الامور، واكدوا على اهمية وضرورة الخروج من كلّ الترسّبات السابقة.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share