مت 13 : 10 – 23 ، 43

mjoa Monday July 26, 2021 56

فصلٌ من بشارة القدّيس متّى الرسول

10 فتقدم التلاميذ وقالوا له: «لماذا تكلمهم بامثال؟»
11 فاجاب: «لانه قد اعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السماوات واما لاولئك فلم يعط.
12 فان من له سيعطى ويزاد واما من ليس له فالذي عنده سيؤخذ منه.
13 من اجل هذا اكلمهم بامثال لانهم مبصرين لا يبصرون وسامعين لا يسمعون ولا يفهمون.
14 فقد تمت فيهم نبوة اشعياء: تسمعون سمعا ولا تفهمون ومبصرين تبصرون ولا تنظرون.
15 لان قلب هذا الشعب قد غلظ واذانهم قد ثقل سماعها. وغمضوا عيونهم لئلا يبصروا بعيونهم ويسمعوا باذانهم ويفهموا بقلوبهم ويرجعوا فاشفيهم.
16 ولكن طوبى لعيونكم لانها تبصر ولاذانكم لانها تسمع.
17 فاني الحق اقول لكم: ان انبياء وابرارا كثيرين اشتهوا ان يروا ما انتم ترون ولم يروا وان يسمعوا ما انتم تسمعون ولم يسمعوا.
18 «فاسمعوا انتم مثل الزارع:
19 كل من يسمع كلمة الملكوت ولا يفهم فياتي الشرير ويخطف ما قد زرع في قلبه. هذا هو المزروع على الطريق.
20 والمزروع على الاماكن المحجرة هو الذي يسمع الكلمة وحالا يقبلها بفرح
21 ولكن ليس له اصل في ذاته بل هو الى حين. فاذا حدث ضيق او اضطهاد من اجل الكلمة فحالا يعثر.
22 والمزروع بين الشوك هو الذي يسمع الكلمة وهم هذا العالم وغرور الغنى يخنقان الكلمة فيصير بلا ثمر.
23 واما المزروع على لارض الجيدة فهو الذي يسمع الكلمة ويفهم. وهو الذي ياتي بثمر فيصنع بعض مئة واخر ستين واخر ثلاثين».
43 حينئذ يضيء الابرار كالشمس في ملكوت ابيهم. من له اذنان للسمع فليسمع».

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share