احتفال الأخوة في مركز دمشق بالذكرى الثمانين

mjoa Tuesday March 29, 2022 68
ببركة صاحب الغبطة البطريرك يوحنا العاشر يازجي الكلّي الطوبى والجزيل الاحترام. وبحضور السادة الأساقفة يوحنا بطش، أرسانيوس دحدل، موسى الخصي الجزيلي الاحترام، ولفيف من الآباء الأجلّاء.
احتفل الأخوة في حركة الشبيبة الأرثوذكسية ـ مركز دمشق، بالذكرى الثمانين لتأسيس الحركة، وذلك يوم الجمعة الواقع في ٢٥ آذار ٢٠٢٢.
البداية كانت بالمشاركة بالقدّاس الإلهي في كنيسة الصليب المقدّس.

ومن ثمّ المشاركة في افتتاح معرض الكتاب والأيقونة والأواني المقدّسة الذي يقيمه فرع القديس يوحنا الدمشقي في قاعة القديس اغناطيوس الأنطاكي.
بعدها انتقل الجميع إلى قاعات الصليب المقدس لمتابعة برنامج الاحتفال الذي تخلّله كلمة معايدة من الأخ فادي العش، خادم مركز دمشق، مشيراً فيها إلى خصوصية دور الحكمة للحركة بعد بلوغها عامها الثمانين، ومؤكّداً على كلمات أبينا صاحب الغبطة “خلّونا مع بعض، سوا أحلى”.
بعدها تم عرض فيلم عن حياة مثلث الرحمات المطران قسطنطين بابا استفانو، من إنتاج حركة الشبيبة الأرثوذكسية.
تلاه مشاركة من الأخوة (ايناس عازر غانم، جورج سنجار، علا شمالي، بروكوبيوس اللاطي) لشهادات حركية وخبرات في عيش حياة الحركة إلى جانب اهتمامهم بتنمية معرفتهم اللاهوتية من خلال انتسابهم لمعاهد اللاهوت الأرثوذكسي.
بعدها كان لجوقة القديس يوحنا الدمشقي مشاركة محبّبة مع بعض الأناشيد ومن بينها نشيد القديس يوسف الدمشقي، شفيع مركز دمشق.
أمّا مسك الختام فكان مع كلمة صاحب السيادة الأسقف يوحنا بطش،
ناقلاً مباركة ومعايدة أبينا صاحب الغبطة، ومؤكداً على أهمية العمل بروح المحبة، والترفّع عن كل ما هو دنيويّ، للوصول إلى قياس قامة ملء المسيح.
0 Shares
0 Shares
Tweet
Share