لقاء الشّبيبة في أبرشيّة صور وصيدا ببركة صاحب السيادة المتروبوليت الياس كفوري

mjoa Monday September 12, 2022 688

أقامت لجنة المدّ الحركيّ والعمل البشاريّ في الأمانة العامّة لحركة الشّبيبة الأرثوذكسيّة لقاءً للشّبيبة في أبرشيّة صيدا وصور وتوابعهما في قاعة كنيسة القدّيس جاورجيوس في إبل السّقي.

شارك في اللّقاء حوالي 52 شابًّا وشابة من رعايا: إبل السقي، كفرمشكي، عين الحرشا، الكفير، عيحا، راشيا الوادي، وصيدا.

بعد الصّلاة وتقسيم الفرق، كانت المحطّة الأولى في هذا اللّقاء تأمّلًا إنجيليًّا حول الإصحاحين الأوّل والثاني من سفر أعمال الرّسل واللّذين يتمحوران حول حياة الجماعة المسيحيّة الأولى والعمل البشاريّ الذي قام به الرسل القدّيسون. وكان في ذلك دعوة لاكتشاف الصّفات التي يتحلّى بها العامل في حقل الرّبّ وكيفيّة تفعيل عمل الرّوح القدس الذي يناله المؤمن في المعموديّة.

أمّا المحطّة الثّانية، فكانت ترفيهيّة، تضّمنت ألعابًا متنوعة.

“”الاتّكال على الله في زمن الضّيق من خلال حياة المغبوط الذّكر الأب الياس مرقس” كان عنوان الموضوع الثاني الذي ناقشه المشاركون في فرقهم. كان تعريف بالأب الياس، ثمّ إضاءة على حياته ومحبّته الكبيرة التي ترجمها تعزية وفرحًا لكلّ مَن عرفه.

استُكمل النّشاط بتعلّم نشيد “سأسير إليك ولن أتعب”، وبجلسة تبادل خبرات وحاجات عند كلٍّ من الرّعايا المشاركة.

اختُتم النّشاط بصلاة الغروب التي ترأّسها سيادة المتروبوليت الياس (كفوري) في كنيسة القدّيس جاورجيوس، وعاونه في الخدمة الأب غريغوريوس سلّوم والأب بورفيريوس ابراهيم وعدد من الشّمامسة. وفي نهاية الصّلاة، ألقى سيادته عظة شدّد فيها على أهمّية هذا العمل، وعلى ضرورة اللّقاء الشّخصيّ للأخوة من مختلف الأبرشيّات إذ هم أعضاء جسد المسيح الواحد. كما وجّه الشّكر إلى الأمانة العامة لحركة الشبيبة الارثوذكسية وأمينها العام الأخ إيلي كبة.

ثمّ تودّع الإخوة على رجاء اللّقاء مجدّدًا هذه السنة لمتابعة المسيرة بنعمة الربّ.

 

146 Shares
146 Shares
Tweet
Share146