القدّيس البارّ ساريدوس الغزاوي (+ القرن السادس الميلاديّ)

mjoa Sunday August 13, 2023 180

all_saints

أصل القدّيس ساريدوس من سوريا، عاش في فلسطين وترهّب هناك. أسّس ديرًا جنوبي غزّة رَأَسه سنين طويلة، كان دير شركة. كما كانت العادة أن يضمَّ نسّاكًا في حرمه أو في الجوار، احتضن دير الأنبا ساريدوس الشيخَين القدّيسَين برصنوفيوس ويوحنّا النبيّ. ساريدوس، عمليًّا كان تلميذًا لا يأتي عمَلاً إلاّ بمشورة الشيخ الكبير، أي القدّيس برصنوفيوس، كان هو الوسيط بينه وبين الطالبين المشورة. أبدى ساريدوس اعتدالاً منذ فتوّته، سلَكَ في التقشّف حتّى مرض مرضًا شديدًا. نال البرء بصلاة القدّيس برصنوفيوس الذي أوعز إليه بأن يتعاطى جسده بتمييز بحيث يكون جسده ملحقًا بالخدمة الروحيّة، لكي يقوى على سياسة الإخوة. مدَحه القدّيس برصنوفيوس باعتباره ابن أتعابه، لا ينظر إلى الآخرين إلاّ بصفتهم واحدًا وإيّاه ويحسب خاصة له منفعة الجميع. أخذ عن أبيه الروحيّ مواهبه وتمييزه وكان أبًا كلّه صلاح وحكمة، مصدر فرح وسلام لكلّ من يدنون منه. وفضائله أكسبته شهرة حتّى اعتبره بعض الرهبان وكأنّه فاق ما للبشر. مرض مرضًا لا شفاء منه صلّى إلى الربّ أن يمنحه الصبر والشكران، حتّى انتقل إلى ربّه.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share