القدّيسة أفلاليا من برشلونة ( +القرن الرابع عشر \ الخامس عشر الميلاديّ)

mjoa Tuesday August 22, 2023 133

all_saints

القدّيسة أفلاليا مسيحيّة ابنة مسيحيَّين من برشلونة. تكرّست للمسيح وتمرّست في الأقوال الإلهيّة. بذلت نفسها للنسك الطوعيّ في النفس والجسد. في ذلك الزمان استعرّ الاضطهاد عنيفًا ضدّ المسيحيّين في أسبانيا. فلمّا قدِم داكيانوس، ضرب المسيحيّين بيدٍ من حديد. لمّا قدم إلى برشلونة، خرجت أفلاليا من منزل والديها سرًّا في اللّيل وحضرت لدى الجلاّد الكبير، وبحضور العديدين قرّعته على الجرائم التي ارتكبها في حقّ الأبرياء، كما دفعت الأوثان واعترفت بالفم الملآن بإيمانها بالمسيح، الإله الحيّ. أمر داكيانوس ساخطًا بتعريتها وضربها فأبدت أمَة الله أنّها لا تُحسُّ بوجع التعذيب من أجل المسيح. بعد ذلك ربطها الجلاّد إلى شجرة في شكل صليب وعذّبها واستهزأ بها الجلاّد سائلاً أين هو مسيحها لا يأتي لنجدتها فردّت: “إنّه معي ههنا لكنّك لا تستطيع أن تراه بسبب عدم نقاوتك”. وإذ اشتدّت وطأة تعذيبها لفظت أنفاسها. يُقال أنّ عاصفة ثلجيّة حلّت بالمكان وغطّت جسدها المكشوف كمثل ثوب أبيض. وفي اليوم الثالث، جاء القدّيس فيليكس وبكى عليها. ثمّ جاء والداها فدفنوها بمساعدة مسيحيّين آخرين. كان استشهادها في مطلع القرن الرابع عشر للميلاد.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share