القدّيسة كسينيا المتبالهة

mjoa Monday September 11, 2023 129

all_saintsاسم القدّيسة الكامل كسينيا غريغوريفنا بيتروفا من بطرسبرج في روسيا القيصريّة. تزوّجت شابًا لامعًا، كان ضابطًا في الجيش الإمبراطوريّ ومغنّيًا في القصر، غير أنّه توفيّ بعد وقت قصير واعتبرت الأمر كالصّاعقة لذا قرّرت توّزيع أموالها على الفقراء والمحتاجين وأن تسلك بطريق التّباله لأجل المسيح، فظنّها أقرباؤها أنّها فقدت رشدها، فتزيّت بالزيّ العسكريّ الذي كان يخصّ زوجها، تركت بيتها وهامت على وجهها دون مأوى، عاريَة القدَمَين، تجوب الأحياء الفقيرة تحتمل سخرية الناس وتهكّمهم، وترفض قبول الحسنات ولا تأكل إلّا قليلاً، وفي اللّيل تخرج خارج المدينة لتصلّي راكعةً على ركبتيها حتّى شروق الشمس. لاحظ بعض الأتقياء أنّ تصرّفاتها الغريبة تخفي حياة القداسة وأنّ أقوالها البعثرة لا تخلو من الحكمة، بل كانت تنطوي على تنبّؤ بأحداث مستقبليّة. ويبدو أنّ بركة الله كانت ترافقها حيثما حلّت. فإذا ما احتضنت طفلاً مريضًا استعاد عافيته وأضحت أقرب ما يكون إلى الملاك الحارس للمدينة. حملت صليب التباله 45 سنة ثمّ رقدت بين العامَين 1794 و1806 وبعد وفاتها تحوّل قبرها إلى محجّة ومكان للصلاة. أعلنت الكنيسة الروسيّة قداستها في العام 1978 خارج روسيا وفي العام 1978 أعلنت بطريركيّة موسكو الأمر.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share