القدّيسون ألكسندروس الأسقف وهرقل وحنّة وأليصابات وثيودوتي وغليكارية

mjoa Sunday October 22, 2023 147

all_saintsلا نعرف الزّمن الذي عاش فيه ألكسندروس ولا المكان الذي كان أسقفًا عليه. جلّ ما وصلنا أنّ السُّلطات ألقت القبض عليه بعدما اجتذب عددًا من الوثنيّين إلى الإيمان بالمسيح فأُسلم إلى الجلاّدين اقتصاصًا منه. لم يلِن إزاء تدابير معذّبيه ولا ضحّى للأوثان كما أرادوا. في المقابل، تحرّك قلب أحد الجنود واسمه هرقل لمرأى ألكسندروس ثابتًا صابرًا واثقًا وسط هذا الحجم من الآلام، فآمن وجاهر بإيمانه. أخذَ الوالي غضبٌ شديد عليه وأمعن فيه تعذيبًا وتقطيعًا. وإنّ أربعة من النّسوة الحاضرات أعلنَّ، هنَّ أيضًا، إيمانهنَّ، فقتلهنَّ الوالي مع ألكسندروس.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share