تذكار القدّيس الرّسول متى الإنجيليّ (+القرن الأوّل)

mjoa Thursday November 16, 2023 236

mathewهو أحد الرّسل الإثني عشر (متّى 10 :3، لوقا 6: 15). له في إنجيل لوقا اسم ثانٍ:”لاوي” (5: 27 ) وفي إنجيل مرقص “لاوي بن حلفى” (2 :14). كان عشّارًا، جابيًا للضرائب في كفرناحوم، المدينة التي كان الرّب يسوع المسيح مُقيمًا فيها في بلاد الجليل. وفي كفرناحوم دعاه الرّب يسوع وهو في مكان عمله بقوله “اتبعني”، “فترك كلّ شيء وقام وتبِعه ” (لوقا :27 -28 ).
متّى يتحدّث عن دعوة يسوع له كما لو كان يتحدّث عن إنسان غريب لا يعرفه. هكذا عرَض للأمر: “فيما يسوع مُجتاز من هناك رأى إنسانًا جالسًا عند مكان الجباية اسمه متّى فقال اتبعني، فقام وتبعه” (9 :9). متّى يذكر أصله جيّدًا، يعرف من أيّ جبّ أخرجه يسوع. وهو الوحيد بين الإنجليّين الثلاثة الذي يقدّم نفسه في لائحة الرّسل الاثني عشر لا كمتّى وحسب بل كمتّى العشّار (3 :10).
ثمّ إنّ لاوي احتفى بالرّب يسوع، فصنَع له في بيته ضيافة كبيرة. في هذه الضيافة التي حضرها جمعٌ من العشّارين والخطأة، تفوّه الرّب يسوع بقوله المأثور: “لا يحتاج الأصحّاء إلى طبيب بل المرضى، لم آتِ لأدعوَ أبرارًا بل خطأة إلى التوبة” (مرقص 2 :17، لوقا 5: 31). قال ذلك في معرض ردّه على الكتبة والفريسيّين الذين تذمّروا: “ما باله يأكل ويشرب مع العشارين والخطأة” (مرقص 2 :16 ).
أمران يلفتانا في رواية متى: الأوّل إحجامه عن إضفاء طابع العظمة على الضيافة وعدَم نسبتها إلى نفسِه بشكل صريح كما نسَبَها مرقص ولوقا إلى لاوي مباشرة. وفي ذلك خفَر. والأمر الثاني إيراده القول السيّدي، دون الإنجيليّين الآخرين، بتوسّع. “لا يحتاج الأصحّاء إلى طبيب بل المرضى. فاذهبوا وتعلّموا ما هو. إنّي أريد رحمة لا ذبيحة. لأنّي لم آت لأدعوا أبرارًا بل خطأة إلى التّوبة” (متى 9 :12 -13 ). فالقول الزائد “اذهبوا وتعلّموا. إنّي أريد رحمة لا ذبيحة”، إلى جانب كونه يدين الكتبة والفرّيسيين، لا سيّما وأنّ الشقّ الثاني منه مأخوذ من نبوءة هوشع (6 :6 )، فإنّ متّى حسّاس له وضنين به لأنّه يعرف جيّدًا ما فعَلَته به رحمة الله وأنّه بالنّعمة مخلَّص بالإيمان وهذا ليس منه، “هو عطيّة الله” كما يقول الرّسول بولس في أفسس (2 :8). وهذا ما يبرّر أيضًا دعوة متّى العشّارين والخطأة، أصحابَه، إلى العشاء، فرحمة الله مسكوبة على الجميع. أو لم يكن متّى الوحيد الذي أورد قول يسوع: “إنّ العشّارين والزواني يسبقونكم إلى ملكوت الله” (متى 21 :31 ). ورافق متّى الرّسول الرّب يسوع في تنقّلاته وبشارته وعاين عجائبه قبل الصلب وبعد القيامة. كما كان في عداد الرّسل الذين كانوا يواظبون بنفس واحدة على الصلاة والطلبة مع النساء ومريم، أمّ يسوع، وإخوته بعد الصعود. (أعمال الرسل 1 : 13-14).

طروباريّة القدّيس متّى الإنجيليّ الرّسول
أيّها الرّسول القدّيس البشير متّى، تشفّع إلى الإله الرّحيم، أن يُنعم بغفران الزلاّت لنفوسنا.
قنداق القدّيس متّى الإنجيليّ الرّسول
لمّا طرحتَ ميزان التعشير، انحزتَ إلى ميزان العدل وظهرتَ تاجراً كلّي الفضل، وأحرزتَ غنى الحكمة التي من العلى. لذلك كرزتَ بقول الحق، وأنهضتَ نفوس الكسالى، بما كتبتَ عن ساعة الدينونة.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share