تذكار نقل بقايا القدّيس الشهيد في الكهنة أغناطيوس المتوشّح بالله

mjoa Monday January 29, 2024 216

Aignatius Theophorusتعيّد الكنيسة في هذا اليوم  لنقل رفات القدّيس الشهيد في الكهنة أغناطيوس المتوشّح بالله، من رومية إلى أنطاكية. بعض المؤمنين، فيما يبدو، جمَع ما تبقّى من عظامه، وقيل شمّاساه فيلون وأغاثوده، وعادوا بها إلى أنطاكية. الذهبيّ الفم ذكَر أنّ رفاته نُقلت من رومية إلى أنطاكية على الأكتاف. وقد أودعت، أوّل الأمر، مقبرة خارج أنطاكية في دفني، ثمّ نُقلت إلى داخل المدينة في زمن الإمبراطور ثيودوسيوس الصغير (408 -450 م) حيث جُعلت في كنيسة على اسمه سبق لها أن كانت هيكلًا وثنيًّا للحظّ. هذا وفق ما ذكره أفاغريوس المؤرّخ. وقد ورَدَ أيضًا أنّ العيد اليوم إنّما عيد نقل رفاته إلى داخل المدينة. يشار إلى أنّ بعض رفاته جرى نقلها إلى رومية في القرن السابع، إبّان الفتح العربي، أو ربّما في القرن التاسع، حيث أودع كنيسة القدّيس كليمنضوس الأسقف الشهيد. هذا فيما توزّعت أجزاء أخرى من الرّفات على عدد من الأديرة والكنائس، لا سيّما في بلاد اليونان.

طروباريّة القدّيس أغناطيوس                   
صرتَ مشابهًا للرّسل في أحوالهم وخليفةً في كراسيهم، فوجدتَ بالعمل المرقاةَ إلى الثاوريّا أيّها اللّاهج بالله، لأجل ذلك تتبّعتَ كلمة الحقّ باستقامة، وجاهدتَ عن الإيمان حتّى الدّم أيّها الشهيد في الكهنة أغناطيوس، فتشفّع إلى المسيح الإله في خلاص نفوسنا.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share