المؤتمر الرّابع والخمسون للأمانة العامّة لحركة الشبيبة الأرثوذكسيّة

mjoa Monday February 19, 2024 314
   إعادة انتخاب الأخ ايلي كبّه أمينًا عامًّا للسّنتين المقبلتين
عقدت الأمانة العامّة لحركة الشبيبة الأرثوذكسيّة مؤتمرها الرّابع والخمسين، يوم السّبت 17 شباط 2024، في دير القدّيس جاورجيوس البطريركيّ – الحميراء، وذلك بحضور جمع من الآباء الكهنة والشّمامسة، وأمناء عامّين سّابقين، بالإضافة إلى الإخوة المسؤولين في الأمانة العامّة، ووفود ممثِّلة كافّة المراكز الحركيّة في لبنان وسوريا.
في بداية المؤتمر، عرض الأخ الأمين العام للحركة ايلي الكبّه تقريره الّذي تحدّث فيه عن أهميّة التجدّد والأولويّات، إضافةً إلى الإنجازات الّتي تحقّقت ببركة الربّ يسوع المسيح خلال السّنتين الفائتتين. وخلُص إلى التّشديد على ضرورة تعزيز الدور الجماعيّ والعمل المشترك بين المراكز كي نحيا بموجب الأساس الّذي بُنينا عليه، وعلى إعادة اكتشاف  عملنا التربويّ والإرشاديّ وتجديده وتحقيق أهدافه. كما ركّز على أهميّة ترسيخ علاقة قويّة بين المسؤولين الحركيّين ليكونوا نواة تستلهم الرّوح القدس في علاقاتهم مع أبناء الكنيسة، وعلى تمتين المحبّة الكبيرة الّتي يختبرها الإخوة الحركيّون في ما بينهم ومع الآخرين. 
إلى ذلك، تحدّث الأخ ايلي على إثراء فكرنا وثقافتنا وفهمنا للعالم من حولنا، وعدم الإكتفاء بجمع المعلومات دون اكتساب غنى فكريّ قادر على خلق أبعاد جديدة في حياتنا، وعلى الإطّلاع على الفكر الأرثوذكسيّ في العالم كي تعود الحركة إلى عطشها الأوّل في التواصل مع العالم الأرثوذكسيّ، وذلك عملًا بمبدأَيها الثّالث والسّادس.
من ثمّ، عرضت مسؤولة الماليّة في الأمانة العامّة الأخت كارول سمعان الدّبس التقرير الماليّ للسّنة الماليّة الممتدّة من شهر تشرين الأوّل 2022 حتّى شهر أيلول 2023. وذلك تأكيدًا على براءة ذمّة تنظيم العمل الماليّ وتأكيدًا على الشّفافيّة والدقّة في العمل.
بعدها عُقدت الجلسة الختاميّة  لاختيار أمين عام جديد حيث أعاد الإخوة الحركيّون المشاركون في المؤتمر انتخاب الأخ ايلي الكبّه أمينًا عامًّا للسّنتين المقبلتين، فوجّه الأخ ايلي كلمةً تطرّق فيها إلى الغيرة على التّواصل مع الجيل الكبير واللّقاء مع الجيل الجديد، مشدًّدًا على أهميّة الإستفادة من الخبرات والرِّعاية للتعاون معًا وتعزيز العمل الحركيّ.
بعدها، أنشد الإخوة الحركيّون نشيد “روح الخدمة” متمنّين للأخ ايلي سنين عديدة بالخير والبركة والقداسة.
في الختام، تحلّق المؤتمرون مع رئيس الدير  قدس الأرشمندريت جيراسيموس (كباس) حول مائدة غداء، حيث نقل أدعيّة وبركة صاحب الغبطة البطريرك يوحنّا (العاشر)، متمنيًا لحركة الشبيبة الأرثوذكسية العطاء الدائم، والعمل في خدمة الكنيسة المقدّسة، ليغادروا بعدها حاملين محبّة للإخوة في المراكز، على رجاء اللّقاء القريب.

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share