تذكار القدّيس الرّسول أرخيبوس (+ القرن الأوّل الميلاديّ)

mjoa Monday February 19, 2024 198

archippus هو ابن القدّيس فيلمون الذي وجّه إليه الرّسول بولس رسالته المعروفة باسمه. والدَته هي القدّيسة أبفية. الثلاثة مذكورون في مطلع الرسالة: ” بولس أسير يسوع المسيح وتيموثاوس الأخ وفيلمون المحبوب والعامل معنا وإلى أبفية وأرخيبوس…”. يصف الرّسول بولس القدّيس أرخيبوس بـ”المتجنّد معنا”. أقام في كولوسي حيث بشّر بالإنجيل إلى جنب القدّيس فيلمون. وثمّة مَن يظنّ أنّه اقتبل الكهنوت وقام بالخدمة هناك، وربّما استنادًا إلى ما ورد في رسالة الرّسول بولس إلى أهل كولوسي “قولوا لأرخبيس أنظر إلى الخدمة التي قبلتَها في الربّ لكي تتمّمها”(4 :17 ). ولمّا كان أبفراس، وهو أسقف كولوسي، غائبًا عنها في رومية بجانب الرّسول بولس، تولّى أرخيبوس، رغم حداثته، مسؤوليّة الكنيسة هناك كاملة. ويظهر أنّه كان غيورًا على الخدمة غيرة شديدة، الأمر الذي أثار حفيظة الوثنيّين، فألقوا عليه الأيادي وأوقفوه أمام أندروكليس الحاكم. وإذ أمره الحاكم بأن يقدّم ذبيحة لأرتاميس، امتنع فعرّوه وجلدوه وألقوه في حفرة وردوّا عليه التراب إلى وسطه، ثمّ جعلوه سخرة وملهاة للأولاد الذين عملوا على وخزه بالأبر. ولمّا ملّوا العبث به رجموه فحظي بإكليل الشهادة .

 طروبارية القدّيس أرخيبوس
لقد أظهرتك أفعال الحقّ لرعيّتك قانونًا للإيمان وصورة للوداعة ومعلّمًا للإمساك، أيها الأب رئيس الكهنة أرخبُّس، فلذلك أحرزتَ بالتواضع الرّفعة وبالمسكنة الغنى، فتشفّع إلى المسيح الإله، أن يخلّص نفوسنا.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share