تذكار القدّيس الشهيد في الكهنة بوليكاربس أسقف أزمير (+156م)

mjoa Friday February 23, 2024 213

polycarposكان بوليكربوس أعظم الشهداء الذين استشهدوا في إزمير، بعد اضطهاد أدّى إلى الاستشهاد، وكان قد بقي في المدينة ولم يرد أن يتركها. لم ينزعج قطّ، وبعد إلحاح الأكثريّة، انسحب إلى مكان ليس ببعيد عن المدينة. كان يقضي نهاره وليله بالصلاة من أجل البشر ومن أجل الكنائس. تراءت له رؤيا قبل ثلاثة أيّام من تقييده وهو يصلّي. رأى وسادته تحترق فقام إلى رفقائه وقال لهم “سأُحرق حيًّا”.
في يوم السبت العظيم وفي طريقه إلى مدينة إزمير، التقى بالقائد هيرودوس وأبيه نيقيتا، فأصعداه إلى عربتهما وحاولا أن يقنعاه قائلَين “ما ضرّك لو قلتَ للقيصر يا سيّدي وذبحتَ وقمتَ بما يتبع هذه الذبيحة ونجوتَ؟” بقي بوليكربوس صامتًا إلّا أنّه تحت إلحاحهما اضطرّ أن يقول لهما: “لن أفعل ما تنصحاني به”. وعندما يئسا من إقناعه أمطراه شتمًا وسبًّا ودفعاه بوحشيّة خارج العربة فسقط على الأرض وانسلخ جلد ساقه لكنّه قام وتابع طريقه فرحًا.
دخل بوليكربوس إلى الملعب ومثَل أمام الحاكم الذي كان يحاول إقناعه ليحلف بقوة قيصر الإلهيّة، لكنّ بوليكربوس كان ثابتًا في أجوبته ويشعّ نعمة إلهيّة. فأعلن منادي الوالي اعتراف بوليكربوس أنّه مسيحيّ. فامتلأ الوثنّيون واليهود غضبًا، وصرخ الجميع بصوت واحد أن يُحرق حيًّا، فأخذت الجموع تجمع الحطب والأخشاب من المعامل والحمّامات. وعندما أُعدَّت المحرقة، خلع بوليكربوس ثيابه وفكّ زنّاره وحاول أن يخلع حذاءه. كان المؤمنون يتسابقون لمساعدته بغية لمس جسده. كانوا يكرّمونه لقداسته قبل أن يستشهد. ولمّا أراد الجلّاد تسميره قال: دعني حرًّا. إنّ الذي أعطاني القوّة لملاقاة النار يعطيني قوّة لأبقى بلا حراك فوق المحرقة. لم يسمّره الجلاد بل اكتفى بربطه، وأوقد الرّجال النار فارتفعت عالية وهّاجة. ولمّا عجزت النار عن إهلاك جسده أرسلوا جلّادًا ضربه بحربة فخرج دم وأطفأ النار. فألقى قائد المئة الجسد وسط النار وأحرقه حسب عادة الوثنّيين. فيما بعد، تمّ إخراج عظامه التي فاقت قيمتها اللّآلىء وكانت أشرف من الذهب النقيّ المختبَر في البوتقة،  ووضعت في مكان لائق. لم يكن بوليكربوس معلّمًا شهيرًا وحسب بل شهيدًا لا مثيل له. بصبره وثباته تغّلب على القاضي الظالم وربح إكليل الخلود. إنّه الآن مع الرّسل والصالحين يمجّد الله الكلّي القدرة بالفرح ويبارك سيّدنا يسوع المسيح سيّد أجسادنا وراعي كنيستنا المنتشرة في أنحاء العالم.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share