القدّيس أرازموس الكهفيّ

mjoa Saturday February 24, 2024 266

 كان القدّيس أرازموس راهبًا في دير الكهوف في روسيا وكان غنيًّا جدًّا. وقد أنفق كلّ ما له على حاجات الكنيسة وزيّنها أجمل زينة بالإيقونات. وبعدما فعل ذلك صار فقيرًا معدَمًا وأهمله الآخرون ولم يبالوا به. فحزِِن لأنّه لم يلقَ مكافأة على صنيعه ولأنّه لم يكن لديه ما يعين به المحتاجين، فاستسلم للكسل وأهمل نفسه وسيرته. وبعد مدّة مرض مرضًا خطيرًا وفقَدَ النطق وعمي ثمانية أيّام ولم يعد في صدره سوى نفس ضئيل. في اليوم الثامن اجتمع إليه الإخوة ورَثوا لحاله فانتفض وعاد إليه النطق وطلب منهم الصلاة من أجله ليتوب إلى الربّ، واعترف بخطاياه كافة، واقتبل الإسكيم الرهبانيّ، وبعد ثلاثة أيّام رقد في الربّ ممتلئًا إيمانًا.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share