تذكار القدّيسين الشهداء أفتروبيوس وكلاونيكس وباسيليسكوس (القرن الرابع الميلاديّ)

mjoa Sunday March 3, 2024 181

eutropius-theodoritus-cleonicusهم رفاق السلاح للقدّيس ثيودوروس التيرونيّ. فبعد إتمام شهادته بقوا في السّجن طويلًا لأنّ حاكم أماسيا أخذَ بجسارة ثيودوروس فلم يشأ، ربّما لبقيّة أصالة فيه، أن يُهلك رفاقه. فلمّا وفَد حاكم جديد اسمه أسكلابيودوتس، تغّير الحال. كان أقسى ممّن سبقه وأكثر استعدادًا للفتك بالمسيحيّين تنفيذًا لتوجيهات مكسيميانوس غاليريوس قيصر. أوقف الثلاثة أمامه. أفتربيوس وكلاونيكوس كانا أخوَين وباسيليسكوس قريبًا للقدّيس ثيودوروس. أواصر المحبّة بين الثلاثة كانت شديدة وكان كلّ منهم يدعو الآخرين أخوَيه. حاول الحاكم أخذهم، أوّل أمره، بالتملّق. وإذ لاحظ أفتروبيوس عرض عليه رشوة. دعاه، بادىء ذي بدء، إلى تناول العشاء معه فصدّه. عرض عليه مبلغًا كبيرًا من المال فردّه. إذ ذاك تغيّرت لهجة الحاكم فأخضع الثلاثة للإستجواب والتعذيب. وقد ورد أنّه أذاقهم من العذاب ألواناً شتى. أخيرًا لفَظَ حكمه في حقّهم. أسلم أفتروبيوس وكلاونيكوس للصلب نظير المعّلم وباسيليسكوس لقطع الهامة. شهادة الثلاثة تمت قرابة العام 308.

طروبارية  القدّيس أفتروبيوس وكلاونيكس وباسيليسكوس
شهداؤك يا ربُّ بجهادهم، نالوا منك الأكاليل غير البالية يا إلهنا، لأنّهم أحرزوا قوّتك فحطّموا المغتصبين، وسحقوا بأس الشياطين الّتي لا قوَّة لها. فبتوسّلاتهم أيّها المسيح الإله خلّص نفوسنا.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share