القدّيس الجديد في الشهداء يوحنّا البلغاريّ

mjoa Tuesday March 5, 2024 140

all_saintsأصل القدّيس يوحنّا من بلغاريا. في عمر الثامنة عشرة، كفَر بالمسيح في ظروف مأسويّة ضاربًا الصفح عن المسيحيّة التي نشأ عليها. لكنّه ما لبث أن عاد إلى نفسه وأدرَك عظم خطيئته. خرج إلى الجبل المقدّس، آثوس، ليحيا في التوبة. أمضى هناك ثلاث سنوات في دير اللافرا الكبير يخدم شيخًا قدّيسًا ذا عاهة. لكنّ ضميره لم يكفّ عن تعذيبه فباتَ حزينًا صامتًا حتّى بدا لناظره أنّ حِملًا كان يضنيه. ذات يوم تذرّع بضرورة السَّفر إلى موطنه وتوجّه إلى القسطنطنيّة. وصَل إلى هناك وتزيّى بزيّ العامة من الأتراك، ثمّ توجّه صوب كنيسة الحكمة المقدّسة التي كانت قد حُوّلت جامعًا. رسَم على نفسه إشارة الصليب وسجَد على طريقة المسيحيّين. أثار المنظر غضب المسلمين فركضوا إليه مطالبين إيّاه بتفسير، أجاب مبتسمًا أنّه كمسيحيّ يصلّي بالطريقة التي توافق الذين يؤمنون بأنّ المسيح هو الإله الحقيقيّ، حاولوا الضغط عليه بكلّ الأشكال ليحملوه على الرّجوع عن موقفه فلم ينتفعوا شيئًا. بقيَ ثابتًا لا يتزعزع، إذ ذاك جرّروه إلى فناء كنيسة آجيا صوفيا وقطعوا رأسه فحظي بإكليل المجد.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share