القدّيس البار هيلاريون الجديد (+ 754م)

mjoa Thursday March 28, 2024 159

ترهّب القدّيس هيلاريون صغيرًا واجتهد في دروب النُّسك والصلاة المستمرّة اجتهادًا كبيرًا. تنقّى من كلّ هوى بنعمة الله. كان شديد العطف على الفقراء، لا يمنع عنهم شيئًا من مقتنياته، حتّى ثيابه التي على بدنه. امتاز بتواضعه ولطفه وحلاوة طبعه. اختير رئيسًا لدير البلاكيت في قمّة الأوليمبوس البيثينية زمن الاضطهاد الذي عانى منه مكرّمو الإيقونات. تمسّك بالإيقونات المقدّسة ودافع عن إكرامها. نال حظّه من التنكيل أيّام الإمبراطور البيزنطيّ لاون الإيصافري. جرى نفيُه وأربعين من رهبانه إلى مكان ما قرب أفسس حيث مات في السجن. سُرَّ الله أن تجري برفاته عجائب جمّة.

الطروبارية
ظهرتَ أيّها  اللّاهج بالله هيلاريون مرشدًا إلى الإيمان المستقيم ومعلّمًا لحسن العبادة والنقاوة، يا كوكب المسكونة وجمال رؤساء الكنهة الحكيم وبتعاليمك أنرتَ الكلّ يا معزفة الروح فتشفّع إلى المسيح الإله أن يخلّص نفوسنا.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share