القدّيسون الشهداء مكسيموس وكوينتيليانوس ودادا (القرن الرابع الميلاديّ)

mjoa Saturday April 13, 2024 149

all_saintsفيما نشطت حملة الإضطهاد للمسيحيّين، زمن الإمبراطورَين الرومانيّين ذيوكليسيانوس ومكسيميانوس، وُشي إلى قنصل دوروستوروم البلغاريّة بثلاثة مسيحيّين امتنعوا عن الإمتثال للمراسيم الإمبرطوريّة القاضية بالتضحية للأوثان. أوقفوا في الموضع الذي كانوا يقيمون فيه الصلاة واستيقوا إلى المدينة حيث استجوبهم المسؤولون فأجابوا عن أنفسهم بكلّ جسارة محدّدين هويّتهم أنّهم مسيحيّون. اقترح عليهم القاضي أن يضحّوا لملكة الآلهة مقابل أن يصيروا كهنة للهيكل، فردّوا العرض بإزدراء قائلين: “نحن نعبد إله السماء لأنّنا نحن صُنع يديه”. أُلقي الثلاثة في السجن، وفي صبيحة اليوم التالي مثلوا من جديد أمام المحكمة فأعلنوا أنّ المسيح هو وحده إلههم الذي يعبدونه، فصدر الأمر بقطع رؤوسهم.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share