القدّيسان المعترفان أيورست وسابا الرومانيّان (+القرن السابع عشر الميلاديّ)

mjoa Wednesday April 24, 2024 132

stSavaofromeالقدّيس أيورست من ترانسيلفانيا، انضمّ إلى الرّهبنة في مولدافيا وهو شابٌّ وكان رسّامًا للإيقونات، سيمَ كاهنًا وعُرف بتقواه وتعاليمه الحكيمة. اختير متروبوليتًا على أورادايا. حاول خلال فترة رعايته الحفاظ على الإيمان القويم بسبب اجتياح الكالفينيّة للمنطقة والقضاء على الأرثوذكسيّة. قُبض عليه وسُجن لوقفه في وجه الكالفينيّة. تمّ إطلاق سراحه بفدية باهظة، فلجأ إلى مولدافيا حيث عُهد إليه بأسقفيّة خوس ساسَها بحكمة قبل أشهر قليلة من رقاده.
أمّا القدّيس سابا، فكان متقدّمًا في الكهنة في مقاطعة إيناوو حين جرى اختياره متروبوليتًا على ترانسيلفانيا سنة 1656م بعد أشهر من اقتباله الإسكيم الرهبانيّ وكان ابن أربع وعشرين سنة. عمِل على حفظ الإيمان الأرثوذكسيّ من الهجوم الكالفيني، ونجح في ترسيخ الوحدة الوطنيّة حول الكنيسة الأرثوذكسيّة. كما بنى العديد من الكنائس في القرى والمدن، عمَلُه الرعائيّ أثار حفيظة أمير أورادايا، فعزَم على التخلّص منه رغبة في أن يمدّ يد العون إلى الكالفينيّة، فأشاع عليه أخبارًا ملفّقة، وأطاح به وسَجَنه حيث تعرّض للضرب والإهانة ولمّا أُخرج من السجن لم يبقَ طويلًا على قيد الحياة لكنّه فارقها.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share