القدّيس البار إيسيدوروس روستوف العجائبيّ (+ 1474م)

mjoa Tuesday May 14, 2024 141

 isidore-rostovوُلد في ألمانيا لعائلة غنيّة. منذ شبابه كان غير ملطّخ بالخطيئة وكان عطوفًا. كان كاثوليكيًّا ثمّ اقتبل الأرثوذكسيّة،. ترَك منزل والدَيه ووزّع أمواله على الفقراء، وأخذ يجوب الأصقاع حتّى وصل إلى روسيا فاختار روستوف محلّ إقامته. استقرّ في كوخ صغير صنَعَه لنفسه وتحمّل القذارة والثلج والشتاء والصقيع وكلّ إهانة من أجل المسيح. اقتبل سيرة متبالهة شقيّة. كان إيسيدوروس يمضي كلّ وقته في الصلاة المتواترة، لا يسمح لنفسه أن تستسلم للنوم وتطلب الرّاحة. لياليه كان يقضيها واقفًا يصلّي ونهاريه جائلاً في المدينة متبالهًا. صبَر صبرًا عجيبًا كأيّوب حتّى أضحى وهو بعد في الجسد على الأرض كمِثل ملاك أرضيٍّ وإنسان سماويّ. كانت له رأفة ونقاوة في الفكر ويقظة في القلب وإيمان لا يتزعزع ومحبّة حقانيّة لا ادّعاء فيها. مَنَّ عليه الربّ الإله بموهبة صُنع العجائب. رقَد في الربّ في العام 1474م. علِموا بوفاته لمّا عبَروا بكوخه واشتمّوا رائحة طيب تنبعث من داخله. جرى فوق ضريحه في روستوف بناء كنيسة أخذت اسم الصعود الإلهيّ وإلى الآن لا تزال رفاته المودعة في مدفن الكنيسة مصدر عجائب جمّة.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share