تذكار القدّيس الشهيد أيسيدوروس خيوس(+ القرن الثالث الميلاديّ)

mjoa Tuesday May 14, 2024 189

isidoremartyrمن أصل اسكندرانيّ. كان يعمل ضابطًا في الجيش الرومانيّ، وأثناء تنقّل فرقته إلى جزيرة خيوس، اكتشف رؤساؤه أنّه مسيحيّ. فلمّا أوقفوه للاستجواب، أجاب بفخر أنّه يعبد الربّ يسوع المسيح وحده، الإله الحقيقيّ الذي صار إنسانًا من أجل خلاصنا. مدّده قائده نوميريوس على الأرض وجرى جلدُه بالسياط. أُلقيَ في النار فلم تؤذِه. فجاء أبوه القاسي القلب ليُخضعه، ولمّا لم تنجح الحجّة معه كرِهَه وربطه وجرّره على الأرض مسافة طويلة وقطع لسانه. أخيرًا قطع رأسه وأُلقي جسده في بئر. واكتشف مسيحيّون مكانه. وقد دفنه جنديّ اسمه عمّون، استشهد بعد ذلك في كيزيكوس. اشتركت معه في الدفن امرأة هي القدّيسة ميروب. هذه أيضًا جُلدت حتّى الموت لمحبّتها واهتمامها بدفن الشهداء. وقد ورد أنّ البئر صارت مشهورة واستخدمها الله لعمل العجائب والأشفية. وقد نُقلت رفات الشهيد إلى القسطنطينية حيث أودعت كنيسة صغيرة على اسم القدّيسة إيريني، وقد صار مكرّمًا في القسطنطينية، ثمّ بعد ذلك في روسيا. في العام 1255 أُخذت رفاته إلى البندقية حيث نجّى المدينة من الطاعون الذي اجتاحها. بتأثير ذلك بنى له السكّان كنيسة صغيرة مزدانة بالموزاييك في كنيسة القدّيس مرقص. وفي عام 1967 جرى نقل بعض رفاته إلى كنيسة خيوس.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share