ورشة عمل بعنوان المسيحي والآخر

mjoa Tuesday September 28, 2010 537

العمر المستهدف:

ثانويين – جامعيين السنوات الأولى

مناسبة لمخيم أو رحلة، تتطلب وجود عدد كبير من المشتركين

الهدف العام : أن يعرف المشترك أهمية وجود الآخر في خلاصه, وكيفية الرؤية إليه والتعامل معه مهما اختلف في الطباع, الآراء, العرق, الدين, المذهب أو الفكر.

طريقة سير ورشة العمل:

1- مرحلة الاستكشاف

 

–  يبدأ سير الحلقة بتقسيم المشتركين إلى عدة مجموعات من أجل المناقشة وإعطاء الأجوبة, ثم يطلب من كل مجموعة تحديد متحدث باسمها, طريقة تحديد المتحدث تكون بأن يقوم كل مشترك بالإشارة بإصبعه إلى الشخص الذي يجد فيه شخصية, والبدء بالإشارة يجب أن يكون عند إعطاء صوت الصفارة من محاضر الحلقة, فيكون الشخص المشار إليه أكثر من غيره من قبل أعضاء مجموعته هو المتحدث عن المجموعة.

 

–   يعلّق المحاضر لوحة معطاة بصورة شخص مبهم الشخصية ( تشبه صورة أي شخص لم يحدد له صورة على الماسنجر ) ويدعى هذا الشخص “السيد غامض”, ثم يسأل المحاضر المجموعات السؤال التالي:

ما هي الصفات السيئة التي قد تكون موجودة في السيد غامض والتي تمنعني من التعامل معه؟

وريثما المجموعات تتشاور يكون المحاضر قد ألصق جدول على الشكل التالي لتسجيل الإجابات من أجل أن تكون واضحة للجميع ومن أجل الرجوع لها لاحقا للمقارنة.

الصفات الجيدة للسيد غامض

الصفات السيئة للسيد غامض

2- مرحلة التعلم

يخصّص لكل مجموعة نص قراءة إنجيلية من النصوص التالية:

–  مثل السامرية ( يو 4 : 4 – 41 )

–  مثل المرأة الخاطئة ( لو 7  :  37 – 50 )

–  مثل المرأة الزانية ( يو 8  : 3 – 11 )

–  دعوة متى للعشاء مع السيد ( متى 9 : 9 – 13 )

–  زكا العشار ( لو 19 : 1 – 10 )

–  مثل السامري الشفوق ( لو 10 : 30 – 37 )

–   لص اليمين  ( لو 23 : 39 – 43 )

وهناك مجموعة موحّدة من الأسئلة حول هذه القراءات وهي:

1-  من هو صاحب شخصية النص أو القصة أو المثل ( غير السيد )؟

2-  لماذا نبذه الناس في ذلك الوقت؟

3-  كيف عامله الناس نتيجة الصفة التي كان يحملها ويتمتع بها؟

4-  كيف عامله السيد المسيح؟

5-  ماذا تغير في الشخص بعد تلك الحادثة أو مع مر الزمن؟

يطلب من كل مجموعة الذهاب وقراءة النص الإنجيلي المخصّص لها والإجابة على الأسئلة ثم العودة ومناقشة الأجوبة بلسان متحدث المجموعة بصوت عالٍ حتى تسمعها باقي المجموعات، وتسجل الأجوبة على جدول واضح أمام الجميع كالتالي:

المجموعة

المثل أو الحدث

من هو صاحب شخصية النص ؟

لماذا نبذه الناس ؟

كيف عامله الناس ؟

كيف عامله السيد ؟

ماذا تغير في الشخص ؟

1

 

 

 

 

 

 

2

 

 

 

 

 

 

3

 

 

 

 

 

 

4

 

 

 

 

 

 

5

 

 

 

 

 

 

بعد تدوين الإجابات وإعطاء تعليقات مناسبة عليها, يقوم مدير الحلقة بربط إجابات العمود الرابع ( كيف عامله الناس ) من الجدول مع الصفات السيئة من السيد غامض والتي سبق تدوينها وعلى الأغلب تكون متطابقة بنسبة جيدة, وهكذا يستنتج الجميع أنه حتى لو اختلف الزمان إلا أن حكم البشر على بعضهم البعض لم يتغير كثيراً من زمن يسوع.

ثم نطلب من المجموعات أن يقولوا لنا ما هي الصفات الموجودة عند السيد غامض والتي دون أن نعرف ما هي صفاته أو شخصيته يجب أن نعتبر تلقائيا أنها موجودة فيه، وسيساعد ما تمّ من تحليل القراءات الإنجيلية والتعليق عليها المشتركين على الإجابة على هذه الأسئلة.

الإجابات يجدر بها أن تتمحور حول الأفكار التالية:

1-  إنه إنسان مخلوق على صورة الله, فهو إنسان نبيل.

2-  إنسان حر ومستقل الإرادة والله قد أعطانا هذه الميزة.

3-  إنسان فريد, أي لا يوجد مثله تماما على كل وجه الكرة الأرضية, أي غير مكرر.

4-  لديه القدرة والبركة للوصول إلى القداسة ( التأله ), كلنا مدعوون لها وقادرين آن نصل لها إن أردنا.

5-  مدعو لأن نحبه ( لأنه حامل المسيح ).

وتدوّن الإجابات على الجدول المعلّق الذي دونت عليه الصفات السيئة.

وبعدها نكشف عن السيد غامض عن طريق نزع الصورة التي وضعناها أمام اللوحة, فتظهر أيقونة السيد المسيح, وهذا لتكشف لنا أن كل إنسان يحمل في داخله الرب يسوع بأشكال مختلفة, وعلينا إيجادها فيه.

3– مرحلة الاستيعاب

يمكن القيام بلعبة صغيرة كي يحاول المشتركون اكتشاف الآخر الذي هو معهم في المخيم ولم ينتبهوا له, وهي كالتالي:

نقوم بصنع ميداليات من الكرتون كما يلي:

اسم الميدالية

معنى الميدالية

1-     التلفون

مستعد للمساعدة كل حين

2-     الأوسكار

يفرحك جداً

3-     الشجاعة

مضحي من أجلك

4-     الشرارة

مبدع الأفكار

5-     الصبار

يهون الظروف الصعبة

6-     الشمس

معطي وكريم

7-     نوبل للسلام

صانع السلام

8-     الجندي المجهول

يدعم ويشجع دون أن يلفت نظر الآخرين

9-     الأذن الذهبية

مستمع لمشاكلك دون أن يدينك

10-                        الموسوعة

يعلمك أمورا تحتاجها

11-                        الصديق الجديد

تحب أن يكون صديقا جديدا له

12-                        الملاك الحارس

يدافع عن الآخرين ويحميهم

يجب على كل شخص إعطاء ميدالية تحمل صفة معينة إلى شخص ليس من أصدقائه ولا مرشده ولم تكن قد سبق وأعطيت له, والهدف من هذه اللعبة هو جعل المشترك يبدأ بالتفكير بالنظر للآخر الذي ليس من رفاقه, كي يستطيع أن يدرك كم من الميزات الجميلة التي قد يتمتع بها الآخر وهو غير منتبه لها.

يفضل أن تبقى هذه اللعبة على مدار اليوم أو على مدار المخيم كله, على أن توزع هذه الميداليات على العلن دوما ( عند الوجبات مثلا أو أثنا تجمعهم قبل أو بعد الموضوع ).

بعض الآيات التي تخدم المحاضر في حال طالب المشاركون أن يعطوا الميداليات إلى رفاقهم الذين يعرفونهم:

” إن أحببتم الذين يحبونكم فأي فضل لكم أوليس العشارون يفعلون ذلك

” وإن سلمتم على أخوانكم فأي فضل لكم أوليس الوثنيون يفعلون ذلك, فكونوا أنتم كاملين “ ( متى 5 : 46 – 47 )

 

4– مرحلة التحول

نجاحي وسعادتي يتكل على أن أعرف كيف أفهم الأخر وأعرفه جيداً فلا تعامل الناس كيف تحب أنت أن تُعامَل, بل عاملهم كيف يحبوا هم أن يُعامَلوا…….عندها ستدرك أن الحياة أجمل بفهم الآخر.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share