القدّيس جاورجيوس

mjoa Saturday January 1, 2011 228

القدّيس جاورجيوس

القدّيس جاورجيوس بيع وهو صغير السن لأحد الأتراك فأسلم. في سن السبعين تحرّك ضميره وعاد إلى إيمانه المسيحي. خرج إلى القاضي المسلم وأعلن بثبات أنّه ولِدَ مسيحيًّا ويريد أن يموت مسيحيًّا. استجوبه القاضي وهدّده وعذّبه فلم ينجح في ردّه إلى الإسلام. جرى بعد ذلك شنقه. 

 

تذكار أبينا سلبسترس والقدّيس سيرافيم ساروفسكي

القدّيس البار سيرافيم ساروفسكي

 

الطروباريّات
 طروبارية القيامة \ اللحن السابع
حطمت بصليبك الموت وفتحت للّص الفردوس وحولت نوح حاملات الطيب وأمرت رسلك أن يكرزوا بأنك قد قمت أيها المسيح الإله مانحاً العالم الرحمة العظمى.

طروبارية تقدمة عيد الظهور الإلهيّ
إستعدِّي يا زبولون وتهيَّإي يا نفتاليم، وأنت يا نهر الأردن قف عن جريك، وتقبَّل السَّيد بفرحٍ آتياً ليعتمد، ويا آدم إبتهج مع الأمِّ الأولى، ولا تُخفيا ذاتكما في الفردوس قديماً لأنَّه لمّا نظركما عريانَينْ، ظَهرَ لكي يُلبسكما الحلَّة الأولى، المسيح ظهر مريداً أن يجدِّدَ الخليقة كلَّها. 

طروبارية القدّيس سلبسترس
لقد أظهرتك أفعال الحق لرعيتك قانوناً للإيمان وصورة للوداعة ومعلّماً للإمساك، أيها الأب رئيس الكهنة سلفسترس، فلذلك أحرزت بالتواضع الرّفعة وبالمسكنة الغنى، فتشفّع إلى المسيح الإله، أن يخلّص نفوسنا.

طروبارية القدّيس سرافيم
تبعتَ المسيحَ بحرارةٍ منذ صباك، أيّها القدّيس ساروفيم، ونسكتَ في ساروف كملاكٍ أرضي، باذلاً كلَّ قواكْ. فاقتنيتَ المعزّي، في جهادِ الصلاة،عاينتَ أمَّ اللهِ، عبرَ هذه الحياة. وصرتَ متوشِّحًا بالله شافيًا، لذا نَغبطُك.

 

 

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share