القدّيس الشهيد في الكهنة رجينوس

mjoa Thursday February 24, 2011 353

القدّيس رجينوس

ولد القدّيس رجينوس في أواخر القرن الثالث الميلادي. كان والداه مسيحيّين. أنشأاه على محبة الفضيلة والغيرة على الحق. نما في محبّة الله وامتلأ نعمة. صار معروفًا في كلّ اليونان. لما رقد أسقف سكوبيلوس، اختير رجينوس راعيًّا محلّه. حضر مجمع سارديكا في بلغاريا واشترك في دحض الهرطقة الآريوسيّة إثر توقّدها من جديد بعد إدانتها في مجمع نيقية. كان رجينوس بارزًا في ذلك المجمع. عاد إلى أبرشيته لكنّه لم ينعم بالسلام طويلاً لأن يوليانوس الجاحد أثار إضطهادًا ضد المسيحيّين عام 361م، وصل والي هلاّذا إلى جزيرة سكوبيلوس يومًا للقبض على أسقفها ومن أمكن من المؤمنين. تألّق القدّيس تحت التعذيب وشدّد  المؤمنين وحثّهم على الثبات في الإيمان بيسوع. لما أدرك الوالي أنه أعجز من أن يتمكّن من ردّ الأسقف عن إيمانه قطع رأسه. كان ذلك في العام 362م. نُقلت رفاته إلى قبرص ولم يسترد مؤمنو سكوبيلوس بعضًا منها إلا في القرن التاسع عشر.

القدّيس طاراسيوس المعترف بطريرك القسطنطينية (+806 م)

القدّيسة البارة فالبرج

الطروبارية 
     لقد أظهرتك أفعال الحق لرعيتك قانوناً للإيمان وصورة للوداعة ومعلّماً للإمساك، أيها الأب رئيس الكهنة تاراسيوس، فلذلك أحرزت بالتواضع الرّفعة وبالمسكنة الغنى، فتشفّع إلى المسيح الإله، أن يخلّص نفوسنا.

 

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share