حرية أبناء الله (تابع) – المطران بولس (بندلي)

mjoa Monday August 8, 2016 72

حرية أبناء الله (تابع) – المطران بولس (بندلي)
تعرفون الحق والحق يحرركم
قال الرب يسوع: “أنا الطريق والحق والحياة” أكد انه الحق أي فيه يجد الانسان الحقيقة بكاملها -ولذا، اذا كنا نتوق الى حرية أبناء الله، فعلينا أن نتعرف في يسوع المسيح، على الحق، أي على الاله الحق المولود في الآب الاله الحق- أليس هذا ما نعلنه في دستور ايماننا؟
اذاً في يسوع المسيح نعرف الاله الحق والحق حينئذ يحررنا من قيود أهوائنا.

العالم حيث نعيش يسيطر فيه الكذب والخداع -تتوج فيه الاهواء البشرية التي يُعبَّر عنها بشهوة العين وتعظّم المعيشة- العظماء يسودون الآخرين بل يدوسونهم بأرجلهم في كثير من الأحيان متسلطين عليهم -واذا ما تمعنا في أحداث الكون، نجد أن التعامل بمكيالين مختلفين بل مضادين هو ما يجري وفي كثير من الأحيان باسم عدالة ليست بعدالة ولا بشكل من الأشكال، هذا ما نسمعه ونراه ونقرأه يومياً في كافة وسائل الاعلام.
ونتوق الى الحرية النابعة من الاله الحق! فهل نسعى فعلاً اليها؟ وما هو السبيل الى ذلك؟
لن نجدها الاّ اذا أردنا أن نتعرف حقيقة على الاله الحق أي الى يسوع المسيح! أن نتعرف اليه يعني أن نعرفه حقاً، أن نقبله كما هو وليس كما نرتاح أن نتصوره لكي تُدَغدغ به مشاعرنا وأحاسيسنا.
الهنا هو الحق ولا شركة البتة بين الحق الالهي والظلم. الهنا هو خلاصنا من بؤرة فساد أرواحنا -هو حجر العثرة لكل من يريد أن يتصوره عكس ما هو وفادي جميع الذين يقبلونه في تواضع قلوبهم.
الهنا الذي اذا قبلناه حقاً فالحقيقة الكاملة التي فيه هي التي تحررنا وتقودنا الى حرية أبناء الله الحقيقيين الذين نضرع اليه لكي يجعلنا في مصفهم. آمين.
العدد 27 – في 4 تموز 1999
الأحـــد الخامس بعد العنصرة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share