بركة بيت حسدا والكنيسة – المطران بولس (بندلي)

mjoa Friday September 23, 2016 109

بركة بيت حسدا والكنيسة – المطران بولس (بندلي)

إن البركة التي يتكلم عنها إنجيل هذا النهار هي رمز للكنيسة المقدسة.
إنها تحوي ماءً مادياً يحركه ملاك مرسل من الله من وقت إلى آخر بينما الكنيسة فيها ماء يحركه الروح الإلهي باستمرار.

على حافتها جمهور كبير من المرضى ينتظرون تحريك الماء لكي ينزلوا اليه فيشفوا، أما الكنيسة فأعضاؤها مدعوون أن يكونوا داخلها فتشفيهم نعمة الروح الكلي قدسه.
البركة الغنمية يحاول كل مريض أن يسبق الآخرين في النزول اليها لكي يشفى دون سواه، أما البركة السماوية أي الكنيسة المقدسة فأبناؤها مدعوون أن يرموا فيها بعضهم بعضاً لكي ينالوا النعمة الإلهية التي تشفي المرضى في كل حين.
فيا أيها الأحباء لنودع بعضنا بعضاً في بركة إلهية روحية لكي نغتسل فيها بنعمة الروح الكلي قدسه ولنتسابق في النزول إليها ولنرمي أنفسنا فيها دافعين إليها بعضنا بعضاً فننال شفاء النفس والجسد من أمراضنا المستعصية وهكذا نبارك المسيح الناهض من بين الأموات المنقذ العالم أجمع له الكرامة والسجود إلى الأبد. آمين.

العدد 21 – في 21 أيار 2000
أحـــد المخلّع
القديسين قسطنطين وهيلانة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share