“أعطوهم أنتم ليأكلوا” – المطران بولس (بندلي)

mjoa Friday September 23, 2016 69

“أعطوهم أنتم ليأكلوا” – المطران بولس (بندلي)

يوم الأحد الماضي سمعنا في التلاوة المباركة للإنجيل المقدس أن الرب يسوع، عندما واجه الجموع التي كانت تأتي اليه تحنن عليهم وشفى مرضاهم وبعد ذلك لم يشأ أن يصرفهم دون اطعامهم كي لا تخور قواهم في الطريق. وطلب إلى تلاميذه أن يتدبروا الأمر وأن يعطوهم ما يسد رمقهم.               
نظر التلاميذ إلى أنفسهم فوجدوا أن ليس عندهم سوى خمسة أرغفة وسمكتان فعبّروا للرب عن عجزهم للقيام بما كان يطلبه منهم فقال حينئذ لهم: قدموا لي ما عندكم -فأخذ الخبزات وبارك وكسر وأعطى التلاميذ مما قدموه اليه لكي يعطوا منه للجموع -فأكل الجميع وشبعوا وبقي من الكسر ما كان يكفي لوحده ان يطعم الجموع الجائعة.

يا لتحنن إلهنا   -انه لا يلغي الإنسان الذي خلقه، لا يقوم مقامه- يطلب منه أن يقدم القليل الذي عنده كي يشبع الآخرين.
يا لتحنن الله الذي يبارك ويقدس ويعطي العطية الصالحة والموهبة الكاملة.
هل نعي هذا الأمر عندما ننظر إلى القليل الموجود بين يدينا؟ هل نقدم القليل الذي بين يدينا ليباركه الرب؟ لسنا نحن الذين نبارك -الله هو الذي يبارك ويقدس- الله هو الذي ينمي الزرع. الله هو الذي يكثر الخبز لكنه لا يخلق خبزاً جديداً! مع أنه قادر على ذلك -انه لا يريد الا يكون شريكنا، فيقول لنا -ان بين يديكم القليل! لا تستحوا به! قدموه اليّ وأنا أباركه فأكثره.
أهلنا يا رب أن ننتبه إلى كلامك العذب.
أعنا يا رب أن نلتفت إلى وجودك.
قوّنا يا رب لكي نجرأ ان نقدم لك القليل الذي بين أيدينا.
فحينئذ تحلّ بركتك علينا وعلى تقدماتنا فتشبع بالقليل القليل الذي بين أيدينا،  الجموع الكثيرة التي لن يشبعها سواك. آمين.   

العدد 34 – في 20 آب 2000
الأحـــد التاسع بعد العنصرة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share