رسالة رعائية – المطران بولس (بندلي)

mjoa Wednesday January 18, 2017 79

رسالة رعائية  – المطران بولس (بندلي)

إلى قدس الآباء الأجلاء والشمامسة الوقورين والأبناء الأحباء في أبرشية عكار وتوابعها،
نعمة وسلام لكم من الرب الذي نقترب بوماً بعد يوم من آلامه الخلاصية وقيامته المجيدة.
ها نحن في الأحد الخامس من الصوم الأربعيني المقدس ونسمع كيف ان الرب يسوع المسيح كان يحدث تلاميذه عن الآلام التي سيتحملها في المدينة المقدسة التي دنّسها قتلة الأنبياء العازمون أيضاً أن يقتلوا حمل الله القدوس…

منذ اسبوعين ترأس إمام أحبارنا غبطة أبينا البطريرك أغناطيوس الرابع بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الكلي الطهر والجزيل الاحترام، قداساً في الكاتدرائية المريمية في دمشق على نية أهل العراق الشقيق كي يرفع الله عنهم كابوس القتل والدمار، وها نحن بتوجيه غبطته وقلبه الكبير ندعوكم إلى رفع الصلوات الحارة من أجل أهل هذا البلد الجريح وندعوكم أن يخصص قداس هذا اليوم المبارك الذي فيه ترتسم أمامنا صورة الإله الذي صار إنساناً من أجلنا وهو يتجه إلى الآلام الطوعية لخلاص الجنس البشري بأسره، أن يخصص هذا الأحد الخامس من الصوم المبارك لنصلي من أجل أهلنا في العراق الشقيق ضامين إليهم في صلاتنا أهلنا في فلسطين الجريحة كي يرفع الرب الإله الذي صلب من أجلنا، ولا يزال يصلب مع الإخوة الصغار الرازحين تحت وطأة آلامهم، أن يمن عليهم بأن يرفع نير الظلم عن أعناقهم كي يتمكن الناس أن يحيوا بسلام في بيوتهم ومع عائلاتهم.
وبهذه المناسبة ولكي يكون إيماننا فاعلاً بالمحبة وصومنا في موقع يحقق غايته الأساسية، فمن يريد أن يتبرع بما تجود به نفسه فليقدم ذلك إلى دار المطرانية عبر كاهن رعيته ونحن مستعدون أن نرسل تقدماتكم إلى دار البطريركية ولا ننسى فلس الأرملة له قيمته الفائقة في عين الله.
أيها الأحباء،
إننا ندعو لكم بحفظكم وعائلاتكم إلى سنوات عديدة ويبعد عنكم كل عدو ومحارب ويسلم حياتكم ويرحمكم ويرحم العالم أجمع برحمته التي لا توصف. أمين.

الأحد 13نيسان  2003
العدد 15
الأحد الخامس من الصوم

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share