مخيّم لأسرة الطفولة في مركز عكار

Johny Nassar Tuesday August 27, 2019 150
ببركة سيادة المتروبوليت باسيليوس منصور الجزيل الإحترام، وضمن فعّاليات “عام الطفولة ٢٠١٩”، نظمت حركة الشبيبة الأرثوذكسيّة في مركز عكار مخيّمًا بعنوان “صلّوا بلا انقطاع” بمشاركة ١٥٠ طفل من مختلف الرعايا في عكّار.
تفقّد راعي الأبرشيّة مع لفيف من كهنة الرّعايا المخيّم. في بداية الجلسة قاد صاحب السيادة المشاركين بطروباريّة رقاد السيّدة، وتوجّه ملاك عكّار للمشاركين بضرورة الالتزام بالصلوات اليوميّة، والعمل على نقل خِبرة الصلوات إلى المنزل، وتابع بالإجابة على بعض الأسئلة، وبعد الصورة التذكارية انتهى اللّقاء بالعشاء.

انطلق المخيّم صباح الثلثاء ١٩ آب باستقبال مميّز في المدرسة الوطنيّة الأرثوذكسيّة – الشيخطابا. تضمّن برنامج المخيّم مواضيع دينيّة روحية ركزّت على الصلوات اليوميّة بمتابعة مع مسؤول الإرشاد في مركز عكّار الأستاذ جورج رزق. بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الترفيهية الثقافية الهادفة. وقد شارك أطفال المخيّم في القداس الإلهيّ في الشيخطابا مساء الأربعاء.
في اللّيلة الأخيرة، اجتمع المشاركون حول النار في سهرةٍ مميّزة عرضوا خلالها مواهبهم وعبّروا عن فرحهم في المخيّم.
وفي اليوم الأخير، صباح الجمعة، توجّه مسؤول المخيّم جوني نصار إلى المشتركين بالقول “تجمعنا المحبّة، وهذا ما يميّزنا، ثمار تعبنا يجب أن نترجمها في بيوتنا، في عائلاتنا، أن نصلّي كلّ يوم، أن نكون شهودًا للمسيح، نورًا للعام وملحًا للأرض”.
ثمّ شكر فريق العمل من خدمة وإرشاد على جهودهم وتعبهم وتنظيمهم لحسن سَير المخيّم، لكلّ السيّدات اللّواتي ساعدنَ في الطبخ من مختلف الفروع وكلّ من زار أو اتّصل لدعم المخيّم من كلّ النواحي، المدرسة الوطنية الأرثوذكسية ومديرها الأستاذ نضال طعمة. وأخيراً، توجّه بشكر خاص لرئيس المركز الأخ حنّا حنا على وضع ثقته به، لمساعده الأخ فادي سليمان ولمسؤول الخدمة الأخ إيلي نعمة.

33 Shares
33 Shares
Tweet
Share33