القدّيس بروكوبيوس المتباله الذي من فياتكا (1627م)

mjoa Wednesday December 21, 2022 182

all_saintsالقدّيس بركوبيوس فلاّح ابن فلاّح، رغب إليه ذووه أن يتزوّج فلم يشأ، ادّعى الجنون، وقضى نصف أيّامه عاريًا يطوف الشوارع دون مأوى، ينام حيث تيسّر له. كان يحفظ الصمت الكامل ولا يكلّم أحدًا إلّا بالإشارة، فقط عندما كان يذهب إلى أبيه الروحيّ كان يتكلم بتعقّل. كلّما كان أحد الناس يعطيه ثوبًا كان يلبسه قليلًا، ثمّ يتصدّق به على الفقراء. اعتاد أن يزور المرضى، فمَن عرف بروحه أنّه سيُشفى كان يشعل له سريره ومَن عرف أنّ الموت نصيبه كان يلفّه بالأغطية كما ليكفّنَه. صدرت عنه أكثر من نبوءة بين المزح والجدّ. فقط لمّا كانت نبوءاته تتحقّق كان الناس يتساءلون ويتحيّرون وبعضهم يوقّرون. أمضى ثلاثين سنة في التّباله لأجل المسيح، رقد بسلام في الربّ سنة 1627 بعدما تنبّأ بساعة موته.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share