تذكار القدّيس الرسول تدّاوس (+القرن الأول الميلاديّ)

mjoa Monday August 21, 2023 139

thaddeusثمّة تقليدان في الكنيسة في شأن القدّيس الرّسول تدّاوس، أوّلهما يجعله أحد الإثني عشر استناداً إلى ما ورد في إنجيل متى (10: 3)، وإنجيل مرقص (3: 18) بدلاً من الرّسول يهوذا أخي يعقوب. هذا التقليد يميّز ما بينهما ولا يماهيهما. أمّا التقليد الثاني فيجعل تدّاوس أحد الرّسل السبعين. نطاق كرازته كان، تراثيّاً، في الرّها.
تدّاوس معرَّف عنه، أحياناً، باسم لبّاوس، ويظنّ أنّه أساساً، من الرّها عينها من عائلة يهودية، اقتنى في كنفها معرفة جيّدة للكتاب المقدّس. حجّ إلى أورشليم. سمع القدّيس يوحنّا المعمدان يدعو إلى التوبة. غار لنمط حياته الملائكيّة واعتمد منه. التقى الربّ يسوع، وإنّ العجائب الّتي قام بها السيد وتعليمه السامي جعلاه يؤمن بأنّه المخلّص الذي تكلّم عليه يوحنّا والأنبياء. انضمّ إلى تلاميذه وتبعه إلى آلامه المحيية. قيل أنّه عمّد الملك الأبجر وشفاه من برصه. كرز وعمّد العديدين في الرّها. هذه كانت أوّل أمّة اقتبلت المسيح. أنشأ هناك العديد من الكنائس. تابع خدمته وأذاع بالإنجيل في مدن أخرى من سورية وبلاد ما بين النهرين. بلغ بيروت الفينيقيّة وعمّد فيها عدداً كبيراً من الوثنيّين قبل أن يرقد بسلام في الربّ. نُقلت رفاته إلى القسطنطنيّة مع رفات القدّيس أندراوس.

طروبارية الرسول تدّاوس
أيها الرسول القديس تداوس تشفّع إلى المسيح الإله أن ينعم بغفران الزلات لنفوسنا.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share