القدّيس أبونا البارّ لوقا الصقليّ

mjoa Monday November 6, 2023 208

lukeofsicilyهو من مدينة طورمينا الصقلية. في الثامنة والعشرين من العمر، رغِب إليه ذووه أن يتزوّج فلم يُرِد لأنّه كان يفكّر في الحياة الرّهبانيّة. قام في إحدى اللّيالي وفرّ إلى الجبال، أقام هناك في عِشرة حيوانات البريّة، دونما طعام أربعين يومًا. ظهَر له ملاك من عند الربّ وأبان له الطّريق الذي ينبغي عليه السلوك فيه. التحَق بدير في الجوار واقتبل الإسكيم الرّهباني. لكنّه خرَج بعد حين برفقة راهب وسلَك في نُسك شديد. كان لا يقتات إلّا من بعض الأعشاب البرّية ولا يُعطي لعينَيه إلا أويقات من الرّاحة. يسير حافيَ القدَمين ولا يتغطّى إلّا بثوب وحيد ويحفظ الصلاة المستمرّة. يُقال أنّ الربّ مَنّ عليه بمواهب جمّة حتّى أنّه كان يفتّق أكثر آيات الكتاب المقدّس غموضًا وكان الناس يدهشون ويتساءلون: “كيف يعرف الكتب ولم يتعلّم”. رقد بسلام في الربّ في قرية قريبة من كورنثوس في سِنّ الأربعين. حالَ وفاته سال الطّيب من قبره وشهد الناس فيضًا من العجائب.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share