القدّيس الشهيد رزق الله بن نبع (+1477م)

mjoa Thursday February 1, 2024 180

Rizkallah أصل القدّيس رزق الله من دمشق، كان كاتبًا لدى نائب طرابلس كان مقدّمًا عنده وصاحب سِرّه، مكرَّمًا عند الخاصة والعامة من أهل المدينة، وكان القاضي يعتمد عليه ويحبّه، حرَص على أن يحوّله عن إيمانه بالمسيح إلى الإسلام، وقد انتهج أسلوب الرِّفق والملاطفة، لكنّ محاولته باءت بالفشل فشعر النائب بالمهانة واغتاظ وأمَرَ بطرحه في السجن آملًا أن ينال منه مبتغاه بالشِدّة بعدما فشل باللّين.
انتظر الوالي أيّامًا أوفد بعدها بعضًا من حاشيته وعرضوا عليه عطايا جزيلة القيمة، فلم يصغِ إليهم ولا أغرَته عطاياهم، بل جاهر باسم يسوع غير مبالٍ بوجودهم مؤكّدًا أنّ إيمانه ليس برسم البيع. وزاد امتناعه الوالي إصرارًا على نيل مبتغاه غير أنّه لم ينَل شيئًا بسبب إصرار القدّيس، وبعدما فقَدَ النائب الأمل في تغيير رأيه أمر بقطع رأسه، فصلّى إلى الربّ لكي يتقبّله بين يدَيه كشهيد له وهكذا مدّ رأسَه للسيّاف الذي قام بقطع رأسه. وجاء المؤمنون ليلًا وأخذوا جسده ودخلوا به إلى جزيرة قبرص حيث أقاموا عليه الصلوات بكلّ إكرام ووقار ودفنوه في أحد الهياكل المقدّسة.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share