القدّيس البارّ سابا الذي من يوانينا (+ القرن الخامس عشر الميلاديّ)

mjoa Saturday February 3, 2024 298

all_saintsأصل القدّيس سابا من جزيرة يوانيتا، كان من عائلة شريفة. عاش في الفقر الطوعيّ. سلَكَ في النسك في دير السابق المجيد في جزيرة يوانيتا. لم يكن لديه لا ثوب جديد ولا حذاء غير الذي ضمّ قدميه. كان كلّما رأى محتاجًا أو مريضًا يعطيه ثيابه وطعامه. كان الأب الروحيّ للقدّيسَين نكتاريوس وثيوفانيس، هذان شهدا أنّهما لم يرياه يومًا غاضبًا أو دائنًا لأحد. لسان حاله كان أنّ التواضع هو حجر الأساس الذي تُبنى عليه الحياة الروحيّة. كلّ مساء كان يستيقظ، بعد غروب الشمس، ليمضي ليله في الصلاة إلى الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم التالي. لم يكن يأكل إلّا مرّة واحدة في اليوم. حتّى الزيت لم يستعمله في حياته. يوم أسلَمَ روحَه، طلب الاشتراك في القدُسات، ثمّ أرسل تلاميذه لأداء الخدمة اليوميّة مدّعيًا أنّه يودّ أن يرتاح قليلًا، فلمّا عادوا إليه في اليوم التالي وجدوه ممدّدًا على سريره، لابسًا إسكيمه الرهبانيّ ويداه متقاطعتان بشكل صليب وعلى وجهه مسحة سلام عميق، وكانت رائحة الطيب تملأ المكان. بعض رفاته موجود في دير روسانو في الميتيورة.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share