القدّيس نيقولاوس رئيس أساقفة اليابان (1912م)

mjoa Saturday February 3, 2024 231

nicholasjapan02 هو مبشّر اليابان. وُلد في العام 1836م في إحدى قرى مقاطعة سمولنسك الروسيّة، كان والده شمّاسًا، رقدَت والدته وهو في الخامسة. كِلا والديه كان تقيًّا، مالَ أوّل أمره إلى الحياة العسكريّة، لكنّه ما لبث أن اتّجه إلى خدمة كنسيّة خاصّة ألا وهي العمل ضمن الإرساليّات التبشيريّة. فكّر أن يذهب إلى الصّين ثمّ استقرّ رأيه على اليابان بعدما قرأ عن هذه البلاد المقفلة التي تكتنفها الأسرار. عام 1860 سيمَ شمّاسًا فكاهنًا ثمّ انطلق إلى الشرق الأقصى. لم تكن ظروف الحياة في البلاد ملائمة لإنشاء إرساليّة أرثوذكسيّة، خاصة أنّ العادات اليابانيّة بعيدة كلّ البُعد عن المسيحيّة والسلطات لا تسمح بالتبشير. تلقّن اليابانيّة على نفسه، وبعد سنوات من العمل الدؤوب الذي تعرّض خلاله لأخطار جمّة من جانب السلطات المحليّة تمكّن من هداية كاهن وثنيّ يُدعى ساوابي وطبيب يُدعى ساكايا، وبمعاونتهما تمكّن من تأسيس رعيّة صغيرة ضمّت خمسة عشر شخصًا عمِلت الجماعة بكثير من الحيطة، دونما ضجّة فترة من الزمان. نقل الكتاب المقدّس والنصوص اللّيتورجيّة إلى اللّغة اليابانيّة. وكان نيقولاوس نموذجًا إنجيليًّا طيّبًا لجماعته. انتظرت  الجماعة خمسة عشر عامًا حتّى أذنت السلطات لهم بإنشاء إرساليّة روسيّة أرثوذكسيّة رسميّة بإدارة الأرشمندريت نيقولاوس. انتقل المركز البشاريّ إلى طوكيو العاصمة الجديدة للإمبراطوريّة، وبفضل حمّية القدّيس ونشاطه الدؤوب بلغ عدد المهتدين الألف.
عام 1875 جرت سيامة أوّل كاهن يابانيّ. وفي 1885، صُيّرَ نيقولاوس أوّل أسقف على اليابان. فأسّس مدارس لتعليم الموعوظين ومدرسة لاهوتيّة لإعداد الكهنة الناطقين باليابانيّة، كان القصد منها إعداد أشخاص مناسبين لنقل النصوص المقدّسة اللّازمة للحياة المسيحيّة إلى اليابانيّة. وفيما اندلعت الحرب الروسيّة اليابانيّة سنة 1905م، أبدى القدّيس محبّة وحكمة فائقين. سمح لكهنته أن يقيموا الصلوات لنصرة اليابان فيما امتنع هو عن الاشتراك فيها. رقد القدّيس في السنة 1912م بعد خمسين سنة من العمل الدؤوب. للحال أكرَمَه أبناء كنيسته معادلًا للرّسل وتحوّل ضريحه إلى محجّة وإلى مصدر للبركة للكنيسة اليابانيّة.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share