تذكار القدّيس سمعان الصِدّيق القابل الإله وحنّة النبيّة

mjoa Saturday February 3, 2024 174

simeonthegodreceiver

 لقد قيل الكثير عن سمعان وحنّة. الشيء الثابت الوحيد بشأنهما هو ما ورد في نصّ لوقا الإنجيليّ، الإصحاح الثاني.
فأمّا سمعان فكان رجلًا في أورشليم، بارًّا تقيًّا، والرّوح القدس كان عليه. وكان قد أوحي له أنّه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الربّ. هذا جاء بالرّوح إلى الهيكل. فعندما دخل يوسف ومريم بالصبيّ إتمامًا لمقتضيات الشريعة، أخذ سمعان الصبيّ على ذراعيه وبارَكَ الله. هل كانت لسمعان صفة معيّنة أخَذَ الصبي بين ذراعيه على أساسها؟ لا نعرف. ثمّ فتح فاه قائلًا: “الآن تطلق عبدك يا سيّد حسب قولك بسلام، فإنّ عينّي قد أبصرتا خلاصك الذي أعدَدته أمام كلّ الشعوب، نورًا لاستعلان الأمم ومجدًا لشعبك إسرائيل”. وبعدما صلّى كذلك وجّه كلامه إلى مريم قائلًا: “ها إنّ هذا قد وُضع لسقوط وقيام كثيرين في إسرائيل ولعلامة تقاوم. وأنت أيضًا يجوز في نفسك سيف لتُعلن أفكار من قلوب كثيرة”.
righteousannaقيل عن حنّة أنّها نبيّة، وهي بنت فنوئيل، أحد أسباط إسرائيل الاثني عشر. عاشت مع زوجها سبع سنوات ثمّ ترمّلت، وقد بلغت في تلك الأيّام التي التقَت فيها الطّفل يسوع الرّابعة والثمانين. خلال هذه الفترة الطويلة من عمرها لم تفارق الهيكل وكانت عابدة بأصوام وطلبات ليلًا ونهارًا. ووقفت آنئذ تسبّح الرب وتحّدث عنه جميع المنتظرين فداءً في أورشليم.
كلّ ما عدا هذا الذي ورد في إنجيل لوقا عن الصِدّيقَين أبدعه وجدان الأجيال المتعاقبة تعبيرًا عن الصّورة التي ارتسمت عنهما في الأذهان. أنّى يكن الأمر فإنّه يُتوقّع أن يكون سمعان قد رقد بعد فترة قصيرة من معاينة مسيح الربّ. وقد ورد أنّ رفاته كانت تُكرّم في القسطنطينيّة في كنيسة القدّيس يعقوب، في القرن السادس للميلاد، أيّام الإمبراطور يوسينوس. أمّا حنّة فنموذج للأرامل والعذارى والرّهبان الذين يلازمون العفّة ويداومون على الصوم والصلاة ولا يفارقون العبادة ليلًا ونهارًا.

طروبارية دخول السيد إلى الهيكل
إفرحي يا والدة العذراء الممتلئة نعمة لأنّه منك أشرق شمس العدل المسيح إلهنا منيراً للذين في الظلام وسرّ وابتهج أنت أيّها الشيخ الصدّيق حاملاً على ذراعيك المعتق نفوسنا والمانح إيانا القيامة.

طروبارية القدّيسَين سمعان الصدّيق وحنّة النبية
أيّها الشيخُ المجيدُ سمعان القابل الإله، إنَّ الكلمةَ الإله الفائقَ صار جسدًا فاحتضَنتَهُ على الساعدَين في هيكل الله. ويا حنّة المُكرَّمة إحمَديه كنبيَّةٍ مُلهَمة، ونحنُ المُخلَّصينَ فلنمدَحْ معهما لاهوتَ المسيحْ.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share