القدّيس الجديد في الشهداء يوردانيس النحّاس (+1650م)

mjoa Friday February 2, 2024 209

all_saints كان القدّيس من تربيزوند. عمِل نحّاسًا في القسطنطينيّة. سخِر أحد معارفه الأتراك من القدّيس نيقولاوس على مسمَعه فسخِر هو من محمّد. في اليوم التالي أصدر الأتراك أمرًا بإعدام مَن تسوّله نفسه السخرية من نبيّ المسلمين. لجأ يوردانيس إلى أحد أصدقائه الأتراك. نقل هذا خبره إلى السلطات، فجرى القبض عليه. عُرض عليه الإسلام فامتنع. حاولوا إغراءه فلم يستسلم فهدّدوه بالموت فلم يذعن لهم، حُكِمَ عليه بالإعدام، فطلب أن يُصفّي أشغاله فسمحوا له. سدّد ديونه ووزّع تركته على الكنائس والأديرة والمياتم. سأل الصفح من كلّ مَن التقاهم من المسيحييّن، ولمّا حانت ساعة إعدامه أسرع إلى الجلاّد بقلب واثق وضمير مرتاح. جرى قطع رأسه في السنة 1650م.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share