ذكرى العُثُور على رُفات شُهداء آباء دير رُقاد والدة الإله- حمطورة

mjoa Wednesday July 3, 2024 390
ذَكَرَ السنكسار الأنطاكي القدّيس يعقوب بإيجاز في مَخطوطة بَلَمَنْدِيَّة تحت رقم ۱٤۹، في اليوم الثالث عشر  مِنْ شهر تشرين الأوّل، لكنَّ هذا القدّيس نُسيَ  بِسَبَب اسْتِبْدال المَخْطوطات المَحَلِّيَّة بالترجمات عن اليونانيَّة، والتي اغْفَلَتِ ذِكْرَ القدّيسِين المَحَلِّيِّين.
وفي الثالث مِنْ تموز ۲۰۰۸، فيما كانت أعمال تَجْدِيد بلاط الكنيسة جارِيَة، وُجِدَتْ عِظامٌ بشريّة تحتَ التُراب، وبانَ قَبْرٌ صغيرٌ يَحْوِي هَيْكَلَيْن عَظْمِيَّيْن، تَظْهَرُ عَلَيْهِمُا آثار التَعْذِيب والضَرْب، وبَعض الدمْ المُتَجَمِّد، وهَيْكَلَيْن آخَرَيْن على أَحَدَهُما آثارُ حريقٍ وقد قُطِعَت هامَتُهُ وفُقِدَت الفَقَرَة الثانية مِنْ رَقْبَتِهِ. وقد تَبَيَّنَ بعدَ الفُحُوصات المِخْبَرِيَّة الحدِيثة التي أجراها الدكتور ناجي صعيبي، المُتَخَصِّص بالطِبْ الشَرْعِي، أنَّهما يَعُودان إلى ٦٥۰ سنة، وهذا يَدُلُّ حَسْبَ المُواصَفاتِ التي يَذْكُرُها مَخطوط السنكسار البلمنديّ أنَّ الهيكل العظميّ الأخير يعود للقدّيس يعقوب الحمطوريّ الذي كان في الخمسين مِنْ عمره، أمّا رفيقه ففي الأربعين. أمَّا الهَياكِل الأُخْرَى فَتَرْجِعُ إلى ٤٥۰ سنة تَقْرِيباً .

اعْتَبَرَ الأَقْدَمُون هذهِ الرُّفات  مُقَدَّسَة كونها رفات شهداء، فلَمْ يَدْفُنُوها في مَدافِنِ عادِيَّة، بَلْ في وسط الكنيسة وبطريقةٍ سريعةٍ نَتِيجَةَ الضُغوطات والإضْطِهادات. كذلك وُجِدَت تحتَ المائِدة المُقَدَّسة بعضُ عِظام جُمْجمة الطفل، وهذا يدلّ أيضًا أنّه شهيد.
وبَعْدَ بَركة سِيادة المتربوليت جورج خضر، باتَ بالإمكان إضافةَ عِبارَة “الآباء شُهداء حمطورة” إلى الطِلْبَاتِ والتِذْكاراتِ. وصار يُعيَّد لهم في ذِكرَى العُثور على بَقاياهُم الشَّريفَة في الثالث مِنْ تموز .
فَبشفاعات قدّيسيك شهداء حمطورة، أيّها الربّ يسوع المسيح إلهنا ارحمنا وخلّصنا آمين.
طروبارية الأبرار الشُهداء باللّحن الثالث
شَظَفَ العَيْشِ قَدِ احْتَمَلْتُم،
خِبْرَةَ الصَلاةِ قَدِ اقْتَنَيْتُمْ،
يا آبَاءَنَا النُسَّاكَ في حَمَطُورَة،
عَبْرَ العُصُورِ عَذابَاتٍ في المَيْدانْ،
إِلْفَ الحَدِيدِ يُلَوَّى علَى السَّنْدان،
فَصِرْتُم آنِيَة
للرُّوحِ القُدُّوسِ حَاوِية،
 تَجُودُ بِالخَلاصِ علَى الجَمِيعْ.
طروبارية للقدّيس يعقوب الحمطوريّ باللحن الثالث
نَقْلُ بَقايَاكْ يا يَعْقُوبُ البَارْ
بَهْجَةُ النُسّاكْ وَمَجْدُ الأَبْكَارْ.
بَاتَ يُحْيِينَا ذِكْرُ جِهَادِكَ البَهِيّ،
يا مَنْ كَابَدْتَ اسْتِشْهَادَكَ والنِسْيانْ،
والآنَ بَانَ رُفَاتُكَ للرُهْبَانْ،
وَأَنْتَ مَاثِلٌ في مَجْدِ اللهِ البارِي مُمَاثِلاً يا يَعْقُوبُ لِلْمَلائِكِ الأَطْهَارْ .
0 Shares
0 Shares
Tweet
Share