فكر المسيح – المطران بولس (بندلي)

mjoa Friday January 20, 2017 4

فكر المسيح – المطران بولس (بندلي)

في مقطع الرسائل إلى أهل فيليبي الذي تُلي على مسامعنا يوم أول أمس في عيد رقاد السيدة العذراء مريم الكلية القداسة والدائمة البتولية شدد القديس على طلب بأن يكون لنا “فكر المسيح” الذي وهو مساو للآب في الألوهة والجوهر والسجود، ومع ذلك، أخلى نفسه آخذاً صورة عبد صائراً بشبه الناس وأطاع حتى الموت موت الصليب.

ان هذا الكلام ليس كلاماً فقط -انه يعني اننا إذا أردنا أن يكون فكر المسيح فينا، علينا أن ننتبه أن هذا الفكر يختلف جذرياً عن فكر العالم الذي يسحرنا بما هو وهم حقيقي، عن فكر العالم الذي ينادي بالقوة الساحقة الممتلئة من حب الذات البشرية والافتخار بها. فكر المسيح فكر يتجلى بأن نتصرف كأننا لا شيء، بأن نقوم فعلاً بإخلاء أنفسنا من شوفة الحال التي يعتبرها العالم أساساً لكياننا البشري، وأن نتضع في أنفسنا ليس سطحياً بل في أعماق الكيان، أن نعتبر أنفسنا لا شيء إذا اتكلنا على أنفسنا وأن نطيع الله حتى الموت وليس الموت بالمعنى الجسدي العادي ولكن الموت المعبّر عن نفسه بأن نحسب أنفسنا غير موجودين وحينئذ نجد حقيقة أنفسنا، لأن المسيح نفسه إذ تواضع وأطاع، وهو الخالق، أُعطي بذلك اسماً يفوق كل اسم مما في السماء وعلى الأرض وما تحت الأرض فجثت باسم يسوع المصلوب الناهض من بين الأموات كل ركبة في السماء والأرض وتحت الأرض. فإذا تبعناه في فكره وحققنا هذا الفكر في اخلاء أنفسنا نُعطى المجد الذي أُعطيه وتشاركنا الملائكة فيه بشفاعة العذراء الكلية القداسة أم المسيح إلهنا   له المجد والكرامة إلى أبد الدهور. آمين.

نشرة البشارة
الأحد 17 آب 2003
العدد 33
الأحد التاسع بعد العنصرة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share